زيباري : قرض الصندوق الدولي حفز الدول المانحة على دعم العراق

بغداد – الجورنال نيوز

أكد وزير المالية هوشيار زيباري ان الحكومة العراقية ستكون وفيّة لتعهداتها بموجب أتفاق برنامج الاستعداد الائتماني الذي تم التوصل اليه موخرا بين العراق وصندوق النقد الدولي ، مبينا ان قرض الصندوق ساهم الى حد كبير في تحفيز الدول المانحة على توفير الدعم المناسب ، وتعزيز مصداقية العراق المالية في اسواق المال العالمية ولدى وكالات التصنيف الائتماني العالمية .

وذكر بيان لوزارة المالية تلقت (الجورنال نيوز)نسخة منه،اليوم الاثنين، ان”زيباري التقى رؤسات بعثات الامم المتحدة والاتحاد الاوربي ودول مجموعة السبعة والدول الاوربية والبنك الدولي والوكالة اليابانية للتعاون الدولي ( جايكا )المعتمدة لدى العراق” .

وقدم زيباري خلال اللقاء” ايجازا باتفاق الأستعداد الأئتماني (SBA) مع صندوق النقد الدولي وبالجهود التي بذلتها وتبذلها الحكومة للحصول على الدعم الدولي المالي من الدول الصديقة والمؤسسات الدولية لمساعدة العراق في الصمود والتغلب على التحديات التي يجابهها في حربه على الارهاب ودحر تنظيم داعش الارهابي من جهة ، وتضيق الفجوة المالية التي تشهدها موازنة العراق لعام 2016 والاعوام التي تليها ، الامر الذي سيمكّن العراق من تجاوز الازمة المالية التي يعيشها من ناحية ثانية” .

وعبّر زيباري عن امتنانه لتلك المنظمات والدول على دعمها للعراق في هذه المرحلة مما يعكس تفهم المجتمع الدولي للتحديات التي يمر بها ومدى الدعم الدولي التي تحظى به حكومته وقدم الوزير شكر وتقدير الحكومة لدول مجموعة السبعة G7على تقديمها دعما ماليا بمقدار 3.6 مليار دولار.انتهى

مقالات ذات صله