رونالدو يقسو على زملائه وزيدان يتحمل المسؤولية من غير ان يرفع الراية

أكد كريستيانو رونالدو نجم فريق ريال مدريد أن غياب عدداً من العناصر الأساسية لفريقه أثر بالسلب على أداء فريقه أمام ضيفه أتلتيكو مدريد في المرحلة السادسة والعشرين لبطولة الدوري الإسباني لكرة القدم.

وابتعد الريال خطوة جديدة عن سباق المنافسة على لقب الدوري الغائب عنه منذ موسم 2011 – 2012 بعدما تلقى هزيمته الرابعة في المسابقة هذا الموسم إثر خسارته صفر- 1 أمام أتلتيكو على ملعب سانتياغو برنابيو.

وأثار رونالدو علامات الاستفهام بعدما أشار إلى أن الريال كان بإمكانه تصدر المسابقة إذا كان زملاؤه يؤدون بنفس المستوى القوي الذي يقدمه النجم البرتغالي الدولي هذا الموسم.

وقال رونالدو عقب المباراة: “لا أريد التقليل من شأن أحد من الزملاء، ولكن كان من الصعب علينا الفوز على أتلتيكو بدون لاعبين بحجم كريم بنزيمه وغاريث بيل ومارسيلو”.

وخاض الريال المباراة بدون بيل ومارسيلو وبيبي، قبل أن يتم استبدال بنزيمه قبل انطلاق الشوط الثاني بسبب معاناته من الإصابة.

وتحسر رونالدو على تقلص حظوظ فريقه في المنافسة على اللقب حيث قال: “كان بإمكان الريال التربع على الصدارة لو لعب الجميع بنفس مستواي”.

وأعلن الفرنسي زين الدين زيدان مدرب فريق ريال مدريد تحمله مسؤولية خسارة فريقه الموجعة صفر- 1 أمام ضيفه أتلتيكو مدريد في المرحلة السادسة والعشرين لبطولة الدوري الإسباني لكرة القدم.

وقال زيدان، الذي تلقى خسارته الأولى مع الريال الذي تولى تدريبه مطلع الشهر الماضي خلفاً للمدرب المقال رافاييل بينيتيز: “إنني مسؤول عن تلك الخسارة، وليس اللاعبون”.

أضاف زيدان: “لم أكن أتوقع تلك الخسارة اليوم برغم إدراكي لصعوبة المباراة. لقد خلقنا الكثير من الفرص ولكننا عجزنا عن ترجمتها لأهداف”.

وأوضح زيدان: “لا يمكننا رفع الراية الآن. ما زال أمامنا دوري أبطال أوروبا، بالإضافة إلى 12 مباراة أخرى في الدوري الإسباني”.

وأبدى غابي قائد فريق أتلتيكو مدريد سعادته بفوز فريقه الثمين 1 -صفر على جاره اللدود ومضيفه ريال مدريد في قمة مباريات المرحلة السادسة والعشرين لبطولة الدوري الإسباني لكرة القدم، مشيراً إلى أن الفوز كان مستحقاً.

وقال غابي عقب المباراة: “لعبنا بالطريقة التي كنا نفضلها وانتزعنا فوزاً مستحقاً بالفعل، وبذلنا جهداً كبيراً من أجل تحقيقه”.

وواصل أتلتيكو بتلك النتيجة تكريس عقدته للريال، بعدما تغلب على الفريق الملكي للمباراة الثالثة على التوالي بملعب سانتياجو برنابيو (معقل الريال) في المسابقة، ليصبح أول فريق يحقق هذا الإنجاز.

وقال سيميوني خلال مؤتمر صحفي عقب اللقاء: “أعتقد أن لدينا هوية معروفة ومحددة حافظنا عليها اليوم، في المباريات الأخيرة قدمنا أداء مشابها ولكننا لم نسجل، واليوم وجدنا الطريق للشباك وكان من الممكن أن نسجل أهداف أكثر.”

وتابع سيميوني: “قدمنا شوط أول جيد، وتحسن أدائنا في الشوط الثاني لنخرج بفوز عادل، أنا فخور بهذا الفريق”.

ويبدو أنَّ الهزيمة أمام أتلتيكو مدريد عشية فجرَّت كامل الغضب المكبوت داخل أنفس مُشجعي نادي العاصمة الإسبانية ريال مدريد .
وقامت صحيفة ” آس ” المدريدية بنشر فيديو أوضح تواجد جماهير الفريق في خارج ملعب سانتياجو بيرنابيو أمام مواقف السيارات للاعبين .
وتناول الفيديو موجة الغضب العارمة من الجماهير التي اتنظرت على وجه التحديد كلاً من بنزيمة وكريستيانو رونالدو .
وهتفت الجماهير ضد اللاعبيْن واصفةً إيَّاهم بـ ” المرتزقة “.
غضب الجماهير ضد رونالدو وبنزيمة يأتي بعد صافرات الإستهجان التي أطلقتها الجماهير على خاميس في المباراة فضلاً عن هتافاتها المطالبة برحيل رئيس النادي فلورنتينو بيريز

مقالات ذات صله