رونالدو يشعر بالاضطهاد في إسبانيا

بدأ البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم نادي ريال مدريد الإسباني في الشعور بالإضطهاد داخل إسبانيا وذلك بسبب تصيد الأخطاء وحدوث العديد من الأزمات خلال الفترة الماضية.
وكان رونالدو قد تعرض للطرد من حكم مباراة فريقه ببطولة كأس السوبر الإسباني أمام برشلونة في مباراة الذهاب على ملعب الكامب نو قبل أن يعاقبه الإتحاد الإسباني بالإيقاف لمدة خمس مباريات.
وشارك رونالدو في تدريبات فريقه بشكل عادي على الرغم من غيابه عن مباراة الفريق الإفتتاحية ببطولة الليجا أمام ديبورتيفو لا كورونيا مساء الأحد.
وأكدت صحيفة ماركا الإسبانية أن اللاعب بدأ يشعر بالغضب والإضطهاد داخل إسبانيا بسبب طرده الظالم أمام برشلونة وقضية الإحتيال الضريبي التي تعرض لها ومداهمة الشرطة الإسبانية لقاربه الخاص من أجل تفتيشه.
وكان رونالدو قد أكد أنه أخطأ عندما قام بدفع حكم المباراة وأن عقوبة الإيقاف مستحقة وفقاً للوائح ولكنه كان يعتقد أن البطاقة الصفراء الثانية التي تعرض لها سوف يتم إلغاؤها وهو ما لم يحدث.
وكانت العديد من التقارير الصحفية قد أكدت أن اللاعب كان يفكر في الرحيل عن النادي الملكي بسبب ما تعرض له من مضايقات داخل إسبانيا وذلك بسبب أزمة الضرائب الأخيرة.
وكان زين الدين زيدان مدرب الفريق قد عبر عن غضبه الشديد بسبب طرد رونالدو في الكلاسيكو وإيقافه لخمس مباريات مؤكداً انه قراراً ظالماً وهذه هي المرة الأولى التي نشاهد زيدان وهو غاضب ومتأثر بقرار طرد اللاعب.
كما قام فلورنتينو بيريز رئيس نادي ريال مدريد بتوجيه تحذير شديد اللهجة للإتحاد الإسباني بسبب الأخطاء التحكيمية تجاه الفريق كما أكد أن رونالدو سوف ينسى جميع أزماته ومشاكله بمرور الوقت والدليل إحتفاله ببطولة السوبر رفقة زملائه ونجله عقب نهاية المباراة.

مقالات ذات صله