روما يحل ضيفاً ثقيلاً على اتلتيكو مدريد لحسم مصير البطاقة الأولى

قال الأرجنتيني فديريكو فازيو مدافع فريق روما الإيطالي، ، إن فريقه سيواجه أتلتيكو مدريد في دوري أبطال أوروبا وعينه على نقاط المباراة الثلاث، وذلك للاستمرار في المنافسة بعد الفوز الباهت على لاتسيو في الدوري الإيطالي بهدفين لهدف.
وقال فازيو (30 عاما) في مقابلة مع الإذاعة الرسمية للنادي “أتلتيكو فريق قوي، ومن الصعب مواجهة فريق لديه خبرة في دوري أبطال أوروبا. ولكن نحن لسنا راضين عن الدربي، وعلينا أن نفوز في مدريد للاستمرار في المنافسة”.
وأضاف لاعب إشبيلية السابق، أن مباراة فريقه القادمة على ملعب “واندا ميتروبوليتانو” قد تكون مثل ديربي العاصمة أمام لاتسيو يوم السبت الماضي.
وأكد أن “المباراة أمام أتلتيكو يمكن أن تكون مشابهة للدربي، فهو فريق منظم، ويجيد اللعب على الهجمات المرتدة”.
وردا على سؤال حول اللحظات العظيمة التى يعيشها روما هذا الموسم، الذى خسر مباراتين فقط حتى الآن، قال فازيو إن موطن القوة الرئيسي يتمثل في تماسك الفريق.
وأكد أن “الفريق يثق في نفسه، فهو عبارة عن مجموعة واحدة داخل الملعب وخارجه، كما أن اللاعبين الذين انضموا إلينا هذا العام يقدمون أداء طيبا، واندمجوا مع الفريق”.
استأنف أتلتيكو مدريد اليوم الاثنين التدريبات بتركيز على المباراة الحاسمة التي يخوضها أمام روما بدوري الأبطال الأوروبي بعد غد الأربعاء، وغاب عن المران ستيفان سافيتش الذي لن يتمكن من المشاركة في المواجهة المقبلة لطرده أمام كاراباخ الآذري بنفس البطولة.
وسيكون باقي اللاعبين متاحين أمام المدرب الأرجنتيني، دييجو سيميوني، خلال المباراة المقررة اليوم الأربعاء على ملعب واندا متروبوليتانو، حيث سيكون الفوز هو الخيار الوحيد أمام الأتلتي للتأهل لثمن نهائي التشامبيونز ليج، نظرا لأن الهزيمة أو التعادل سيؤديان لإقصائه.
ويفتح غياب سافيتش الباب امام احتمالين على المستوى الدفاعي: أولهما هو نقل لوكاس هرنانديز إلى قلب الدفاع من مركز الظهير الأيسر مع عودة فيليبي لويس لتشكيل اللاعبين الـ11 ، والآخر والمرجح يتمثل في عودة خوسيه ماريا خمينيز لقلب الدفاع بعدما لم يخض سوى 16 دقيقة في آخر أربع مباريات للفريق.
وخلال جلسة المران تعرض دييجو كوستا لضربة وتم إسعافه على أرض الملعب وواصل التدريب لاحقا.
ويتصدر روما المجموعة برصيد ثماني نقاط بفارق نقطة واحدة أمام تشيلسي فيما يحتل أتلتيكو المركز الثالث برصيد ثلاث نقاط مقابل نقطتين لبطل أذربيجان.
ووصف الإيطالي أنطونيو كونتي المدير الفني لتشيلسي مباراة فريقه بأنها الأهم حتى الآن للفريق في الموسم الحالي.
وقال كونتي : “بالتأكيد ، لن تكون المباراة سهلة لأن هذا الفريق المنافس تعادل في آخر مباراتين أمام أتلتيكو… وقبلها ، خسر هذا الفريق ولكنه تسبب في معاناة روما أمامه. ولهذا ، يتعين التركيز الشديد في المواجهة معه وأن نعمل بجد ونحاول جاهدين الفوز باللقاء”.
ويحل مانشستر يونايتد ضيفا على بازل السويسري الأربعاء منافسات المجموعة الأولى حيث يحتاج مانشستر لنقطة التعادل فقط من أجل التأهل.
ويتصدر الفريق المجموعة برصيد 12 نقطة مقابل ست نقاط لكل من بازل وسيسكا موسكو الروسي فيما يقبع بنفيكا البرتغالي في المركز الأخير بلا رصيد من النقاط بعدما مني بأربع هزائم متتالية قبل مباراته المرتقبة الاربعاء في ضيافة سيسكا.
ويأمل كل من الفرنسي بول بوجبا والسويدي زلاتان إبراهيموفيتش في الحصول على فرصة أكبر للمشاركة بعدما عادا لمباريات الفريق مطلع هذا الأسبوع بعد تعافيهما من الإصابات.
وعاد إبراهيموفيتش للمشاركة مع الفريق بعد التعافي من جراحة في الركبة ويرى أن فريقه يستطيع المنافسة في كل البطولات هذا الموسم.
ويدرك بازل أنه يستطيع التأهل للدور الثاني إذا حقق الفوز على مانشستر إذا خسر سيسكا أمام بنفيكا الذي يحتاج لمعجزة من أجل التأهل للدور الثاني.
وفي المجموعة الثانية ، يتطلع سان جيرمان للفوز على سلتيك الاسكتلندي من أجل ضمان صدارة المجموعة فيما يحل بايرن ضيفت على أندرلخت البلجيكي.

مقالات ذات صله