روسيا لوفد عراقي يزور موسكو: يجب “توسعة” التحالف الرباعي

بغداد – الجورنال
بحث وفد برلماني عراقي يزور موسكو مع وكيل وزير خارجية روسيا الاتحادية ميخائيل ليونيدوفيتش بوغدانوف مساعدة روسيا للعراق في الحرب على الإرهاب ودعم القوات المسلحة العراقية في مجال التدريب والتسليح وإغاثة النازحين.
وقال عدنان الأسدي، عضو اللجنة الأمنية في البرلمان، في بيان تلقت “الجورنال” نسخة منه، ان “الوفد العراقي أكد خلال اللقاء ان العراقيين بشكل عام يعولون على دور روسيا في سوريا والضربات التي وجهتها لتنظيم (داعش) والتي سيكون من شأنها بسط الأمن في المنطقة”.
وأشار إلى ان “الوفد العراقي دعا الجانب الروسي الى مساعدة العراق في ملفات أخرى كملف النازحين وملف النهوض بالوضع العراقي في كافة المجالات ومعالجة آثار الكوارث الانسانية التي خلفها تنظيم (داعش) في الموصل والمناطق التي خضعت لسيطرته بعد أن يتم تحريرها بالكامل، فضلاً عن دعم وتسليح المؤسسات الأمنية في العراق كالجيش والحشد الشعبي”.
بدوره، قال بوغدانوف إن “روسيا لديها رؤية واضحة في مكافحة الإرهاب، ونحن على دراية تامة بأن الإرهاب دولي وعناصر داعش يسمون نفسهم دولة اسلامية وحددوا جغرافيتهم بأن تنظيمهم عابر للقارات، لذلك نعتبر الارهاب يهدد الاراضي الروسية أيضاً”.
ووصف بوغدانوف التواجد الروسي في سوريا بأنه “اتى بطلب رسمي من قبل سوريا للتدخل لاسيما بعد ان لاحظنا على امتداد عام ونصف عدم جدوى الضربات الجوية الامريكية في سوريا، وقد تدخلنا وكانت ضرباتنا مؤثرة وموجعة لداعش”.
وبشأن غرفة تبادل المعلومات الاستخبارية في بغداد، قال بوغدانوف ان “أبوابنا مفتوحة لدخول أية دولة اخرى الى هذه الغرفة التنسيقية، إذ يجب أن يكون التحالف موسعاً يضم عدة دول لمكافحة الارهاب”.
وقال أيضاً “نحن الروس لا نفرق بين الارهاب على أساس إرهاب معتدل أو متطرف، ففي النهاية الإرهاب هو الإرهاب، ولدينا ستراتيجية وقناعة تامة بوجوب ان يكون تدخلنا في أية دولة أما بقرار من مجلس الامن أو بطلب رسمي من الحكومة الشرعية لتلك الدولة”.

مقالات ذات صله