راموس يدخل التاريخ من الباب الضيق ويفتح النار على التحكيم الاسباني

وصف سيرجيو راموس، قائد ريال مدريد، التحكيم الإسباني بأنه متشدد، مشيراً إلى أنه لم يستحق الحصول على البطاقة الحمراء أمام ديبورتيفو لاكورونيا.
وقال راموس في تصريحات نقلتها صحيفة “ماركا” الإسبانية: “لا أدري سبب البطاقة الصفراء الثانية، لقد كان التحاما عاديا، والحصول عليه كان صرامة مبالغة من الحكم، ولكنني أحترم التحكيم، ولن أعترض على القرار”.
وتابع: “بالنسبة للبطاقة الأولى فلم أضرب اللاعب دون كرة كما يقولون، نعم دفعته قليلا بعيدا، ولكني لم أتعمد إيذائه، وهذه الأمور تحدث عادة في كرة القدم”.
وأضاف: “التحكيم في أوروبا متساهل أكثر من ذلك، ولذلك أحب نظام اللعب في إنجلترا والبريمييرليج، وطريقة إدارة الأمور هناك”.
واختتم: “هكذا نحن ريال مدريد، كلما حصلنا على بطولات أكثر كلما ازداد منافسونا كراهية لنا”.
وانتصر ريال مدريد بثلاثية نظيفة أمام ديبورتيفو لاكورونيا، في الجولة الأولى من الدوري الإسباني من توقيع جاريث بيل وكاسيميرو وتوني كروس، ليتصدر ترتيب الليجا.
دخل اللاعب الدولي الإسباني سيرجيو راموس، التاريخ من الباب الضيق، بعد أن حصل على بطاقة حمراء، في المباراة التي جمعت فريقه ريال مدريد بديبورتيفو لاكورونيا، في الجولة الافتتاحية من الليجا لموسم 2017 / 2018.
وقال حساب “ميستر شيب” المختص في الإحصائيات إن سيرجيو راموس، عادل أكثر اللاعبين طردًا في الليجا، برصيد 18 بطاقة حمراء.
وعادل راموس كل من بابلو ألفارو اللاعب السابق في صفوف العديد من أندية الليجا كبرشلونة وإشبيلية، وتشافي أجوادو، لاعب ريال سرقسطة وساباديل، وكلاهما حصل على 18 بطاقة حمراء في الدوري.
وفي 526 مباراة في تاريخه مع ريال مدريد طرد راموس في 23 مرة “رقم قياسي”، أما مع المنتخب الإسباني فلم يحصل على أي بطاقة حمراء.
تحصل راموس على البطاقة الصفراء الأولى في الدقيقة 53، بعد ضربه للاعب الديبور بدون كرة تحت أنظار الحكم.
وفي الدقيقة الأخيرة من عمر المباراة أعطاه الحكم البطاقة الصفراء الثانية بعدما استخدم مرفق اليد في الارتقاء للحصول على الكرة.
ويغيب قائد الفريق الملكي عن المباراة المقبلة أمام فالنسيا، على ملعب سانتياجو بيرنابيو، الأحد المقبل.
وقال القائد الثاني لريال مدريد عن طرد سرجيو راموس: “لست أنا من أقول أي شيء. إنَّه قائد ريال مدريد.. هو يعرف إذا كان ما يفعله جيدًا، أو سيئًا”.

مقالات ذات صله