رامز جلال ينهي “رغدة متوحشة”

انتهى النجم رامز جلال من تصوير كل المشاهد الخارجية التى تخص مدينة شرم الشيخ والعين السخنة بفيلم “رغدة متوحشة”، ويستأنف التصوير بعد أسبوع، كما انتهى من تصوير المشاهد الداخلية بإحدى الشقق والأستوديوهات ويتبقى له سوى المشاهد الخارجية فى إحدى المناطق الشعبية وشوارع القاهرة فقط، ويودع فريق العمل التصوير بعد 20 يومًا فقط.

ولأول مرة يجسد النجم رامز جلال شخصية “ست” على الشاشة الفضية ضمن أحداث العمل، وهو سبب تسمية العمل بهذا الاسم، ويدعى “رغدة”، ويتم التحرش به فى أحد المشاهد من قبل الفنان حمدى الوزير، ويتحول بعدها رامز إلى فتاة متوحشة، حيث إن قصة العمل مقتبسة من فيلم أجنبى عرض فى التسعينيات.

ويظهر رامز جلال ضمن الأحداث فى المشاهد الأولى من الفيلم برجل يعمل ماكييرا فى أحد الصالونات، ويكتشف أن هناك مخرج إعلانات يجسده الفنان بيومي فؤاد، يبحث عن فتاة تكون وجهًا جديدًا لتكون بطلة إعلانه الجديد.

ففكر رامز جلال أن يغير من شكله وجلده لتغيير ملامحه بالكامل لكى يكون الفتاة الشابة الجميلة التى يبحث عنها المخرج لتصور هذا الإعلان، ويخدع رامز مخرج الإعلانات بيومى فؤاد ويقنعه بالفعل بأنه الفتاة الجميلة بعد تحويل شكله وملامحه وملابسه، وتدور الأحداث فى شكل كوميدى ساخر، ويتعرض بعدها رامز خلال الأحداث إلى العديد من المواقف الكوميدية الساخرة مع زوجته التى تجسدها الفنانة ريهام حجاج، وباقى فريق العمل، ويتم التحرش به.

 

مقالات ذات صله