دي خيا يطوي صفحة “الملكي”

أكد البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب مانشستر يونايتد الإنكليزي بطل الدوري الأوروبي أن حارس مرماه الدولي الإسباني دافيد دي خيا طوى صفحة انتقاله إلى ريال مدريد الذي حاول بقوة التعاقد معه عامي 2015 و2016.
وقال مورينيو في مؤتمر صحافي عشية مواجهة النادي الملكي: “يمكنني أن أؤكد لكم أنه لن يرحل هذا الموسم”.
وطفت صفحة انتقال دي خيا إلى ريال مدريد على السطح في الفترتين الأخيرتين من الانتقالات الصيفية وكان النادي الملكي يأمل في التعاقد معه في شباط/فبراير الماضي، بيد أن دي خيا نفسه، بحسب المدرب مورينيو، غض الطرف عن اهتمام بطل الدوري الإسباني هذا الموسم ودوري أبطال أوروبا في الموسمين الأخيرين.
وأضاف مورينيو: “دي خيا شخص صادق جداً، مستقيم جداً، تم الاتصال به لفترة طويلة من قبل ريال مدريد لكن مانشستر يونايتد لم يكن منفتحاً على المفاوضات”.
وتابع: “قررنا بعد ذلك فتح الباب، لأنني لا زلت أعتقد بأننا لا يمكننا الابقاء على لاعب يرغب في الرحيل، فهو لا يعطينا ما ننتظره منه”.
واردف قائلا: “ولكن بمجرد ما فتحنا باب المفاوضات، أغلقوه (ريال مدريد)، لا أعتقد بأن دي خيا لديه انطباع إيجابي ناحية ريال مدريد”.
وأوضح مورينيو “أرى لاعباً، سعيداً جداً، مركز جداً، يتدرب أفضل من أي وقت مضى، بالنسبة لي، أنا متأكد 100% من بقائه”.
ولعب دي خيا المولود في العاصمة مدريد (26 عاماً) في صفوف الغريم التقليدي للنادي الملكي، أتلتيكو مدريد قبل الانضمام إلى مانشستر يونايتد عام 2011.

مقالات ذات صله