ديميتروف يتوج بالبطولة الختامية للتنس

أنهى جريجور ديميتروف الموسم في المركز الثالث بالتصنيف العالمي، ويعكس مشواره خلال السنوات الأخيرة إمكانياته التي تؤهله ليصبح نجما في اللعبة البيضاء، لكنه اصطدم منذ بدايته عام 2008 بنجوم مثل فيدرير ونادال والصربي نوفاك ديوكوفيتش والأسكتلندي آندي موراي.
ومع ذلك حاول ديميتروف الذي ولد في هاسكوفو جنوب شرقي العاصمة البلغارية صوفيا عام 1991 أن يفرض نفسه بين الكبار حتى توج جهده بالفوز بالبطولة الختامية في لندن على حساب البلجيكي ديفيد جوفين.
وبهذا الفوز ينهي ديميتروف الموسم في المركز الثالث بالتصنيف العالمي خلف نادال المتصدر وفيدرير الوصيف، علما بأن البطولة الختامية هي لقبه الرابع بالموسم بعد بريسبن وصوفيا وسينسيناتي.
وقال ديميتروف عقب التتويج بالبطولة الختامية: “عندما يسمح لي جسدي أشعر أنني قادر على هزيمة أي لاعب. والآن أمر بواحدة من هذه الأوقات”.
وعن العام المقبل قال ديميتروف: “سيكون مثيرا للغاية، خاصة في بدايته، مع عودة عدد من الأسماء للملاعب” في إشارة إلى موراي وديوكوفيتش اللذين كبحتهما الإصابة هذا العام.
ورغم هيمنة نادال وفيدرير على الموسم ولا سيما الجراند سلام بفوز الإسباني برولان جاروس وأمريكا المفتوحة وتتويج السويسري بأستراليا المفتوحة وويمبلدون، استطاع ديميتروف أن يفرض نفسه ويشارك بالبطولة الختامية ليصبح أول لاعب يشارك فيها لأول مرة ويتوج باللقب منذ نسخة 1998.
ووراء تألق ديميتروف هناك مدربه الفنزويلي دانييل فايفيردو الذي كان لاعبا مغمورا في بدايات القرن الحالي ورغم انه يبلغ حاليا 31 عاما فسبق ودرب آندي موراي وتوماس بيرديتش.
وبعد عام من تدريب ديميتروف، أهدى البلغاري انتصاره إليه قائلا “قام بعمل هائل مع آندي (موراي) ثم مع توماس (بيرديتش). وكان من أنشط العناصر في فريقي”.

مقالات ذات صله