ديزني تراقب وجوه مشاهديها

تختبر حالياً شركة ديزني تقنية جديدة لمراقبة وتتبع وجوه المشاهدين لأفلامها لمعرفة ردود أفعالهم من خلال الملامح التي ترتسم على وجوهم تجاه الأفلام التي تطرحها في صالات السينما.
وطور مركز أبحاث ديزني شبكة عصبية تستند على الذكاء الاصطناعي العميق قادرة على مراقبة تعبيرات وجوه الجمهور أثناء مشاهدتهم أفلام مثل “الأبطال الستة” و”كتاب الأدغال” و”حرب النجوم: القوة تنهض”.
وأوضح الباحثون أن هذه التقنية أثبتت فعالياتها بجدارة وكانت بمثابة “مفاجأة” بالنسبة لهم نظراً لقدرتها العالية في توقعاتها الدقيقة وأدائها المبهر، وقدموا ورقة بحثهم خلال مؤتمر علمي خاص بمجال تقنيات الرؤية وتحديد الأنماط بالنسبة للكمبيوتر “IEEE” الذي يختتم فعالياته غداً الأربعاء.
وقال الباحثون إنهم اختبروا النظام الجديد “FVAEs” أو “عوامل التشغيل التلقائية المتغيرة” على 3179 متفرجاَ واستخلصوا في نهاية المطاف قاعدة تضم 16 مليون تعبير على الوجه، وذلك من خلال تثبيت 4 كاميرات تعمل بالأشعة تحت الحمراء داخل 400 مقعد مسرح.
وتمكن النظام من تعليم نفسه ذاتياً في التعرف وفهم تعبيرات الوجوه سواء ابتسامة أو ضحكة أو قهقهة لجميع الجالسين على المقاعد أثناء مشاهدتهم لفيلم، ليتوصلوا أخيراً إلى معرفة ردود أفعال المشاهدين تجاه الأفلام، ويتعلمون كيف تُطور شركات التسويق عبر الإنترنت للأفلام لإبهار المشاهدين وجذبهم لشرائها.

مقالات ذات صله