دولة القانون: عتبنا على الاتحاد الكردستاني لرعايته مؤتمر شارك فيه “مثيري الفتنة”

بغداد – الجورنال

وصف ائتلاف دولة القانون، اليوم الخميس، الشخصيات الحاضرة في مؤتمر السليمانية لتقريب وجهات النظر بـ “مثري الفتنة”، فيما القى اللوم على الاتحاد الكردستاني لراعايته المؤتمر.

وقال عضو الائتلاف النائب جاسم محمد جعفر في حديث لـ (الجورنال)، ان “عتبنا على الاتحاد الوطني والتغيير ان يتورطوا في رعاية مثل هذه المؤتمرات”، مبينا ان “اعضاء الاتحاد يعملون بان الشخصيات المشاركة في المؤتمر لم يتمكنوا من اي شي ولن يصلوا الى غاياتهم”.

واضاف ان “بعض الشخصيات ارادوا كسب الدولة في التنافس السياسي بينهم وبين مسعود بارزاني، وهي قضية موجهة الى العراق”، مشيرا الى ان “الاتحاد الوطني يمتلك مساحة واسعة حاليا مع عرب كركوك وعرب صلاح الدين، وهو موقف جيد لهم في هذه المنطقتين، وهم يريدون ان يوحدوا وجهات النظر وحل مشاكلهم”.

ووصف جعفر بعض الشخصيات المدعوة الى المؤتمر بأنها “مثيرة للفتنة” قائلا: “ان عتبنا على الاتحاد هو دعوتهم لبعض الشخصيات التي عليها دعاوى قضائية، واشكالات كثيرة، وهي شخصيات مثيرة للفتنة”.

واشار الى “تجاهل مثل هكذا مؤتمرات، والتي تتكرر في اربيل عشرات المرات، وبحضور شخصيات تقف بالضد من الحكومة الاتحادية او تقف بالضد من مشاركة الحشد الشعبي في تحرير الاراضي وتحرض على قتلهم وطردهم”.

وتابع جعفر بان “هناك تنافس سياسي بين الاتحاد الوطني والتغيير ضد حزب الديمقراطي الكردستاني مايدفعهم لاقامة مثل هذه المؤتمرات”.انتهى3

مقالات ذات صله