دواعش يعيشون على «المغذي» يحتجزون أيزيديات في «سراديب» الموصل حتى اليوم

بغداد – الجورنال
كشف مجلس نينوى، عن وجود ايزيديات مختطفات لدى عناصر تنظيم داعش الإرهابي داخل الازقة الضيقة في مدينة الموصل القديمة.

وقال عضو المجلس حسن العلاف لـ «الجورنال نيوز»، ان “جهود القوات الأمنية مستمرة في مدينة الموصل القديمة لتطهيرها من سيطرة داعش الإرهابي اذ مازال عدد من عناصر التنظيم يتمركزون داخل الازقة الضيقة والسراديب والانفاق معتمدين على أكياس المغذي، بالإضافة الى ارتداء احزمة ناسفة بغية تفجيرها على القوات الامنية”.

وأضاف، ان “بعضاً من عناصر تنظيم داعش ما زالوا يختطفون عدداً من الايزيديات داخل الازقة الضيقة في مدينة الموصل حيث تحاول القوات الأمنية تحريرهن باقل الخسائر وقتل الإرهابيين الانتحاريين”.

واوضح ان “طبيعة تلك المناطق صعبة ولا تتعدى مساحات المنزل الواحد 50 مترا فخخت اغلبها بالكامل، فضلا عن الركام الذي يعيق تقدم افراج الجيش داخل الازقة والحارات”.وفرضت القوات الأمنية، حظرا شاملا للتجوال على مدينة الموصل القديمة بعد نشوب اشتباكات مسلحة مع خلايا نائمة لعناصر تنظيم داعش الإرهابي كانت تختبئ في داخل الانفاق وسراديب المنازل.

 

مقالات ذات صله