دعوات لتشكيل جبهة وطنية “واسعة”مناوئة للاستفتاء الانفصالي

النجف- الاء الشمري
دعا رئيس تيار الحكمة  عمار الحكيم الخميس لتشكيل جبهة وطنية عراقية للدفاع عن وحدة العراق واقناع ابناء الشعب الكردستاني للحفاظ على هذه الوحدة ,واصفا اصرار القيادات الكردية لاجراء الاستفتاء في هذا الظرف الاستثنائي للعراق بانه يعرض الوئام المجتمعي الى هزة عنيفة ,منتقدا في الوقت ذاته المواقف لبعض دول المنطقة التي التزمت الصمت ولم تدافع عن وحدة العراق .
وقال الحكيم خلال كلمة القاها في مؤتمر المبلغين والمبلغات الـ33 حضررته الجورنال اليوم ان ” استيفاء الحقوق يجب ان يكون ضمن العراق الواحد لحفظ سيادة العراق فلا حقوق بمعزل عن وحدة العراق ولا قوة للعراقيين بمعزل عن بعضهم البعض “مبينا ان ” قوة كردستان بقوة العراق وقوة العراق بوحدة مكوناته ومعهم الشعب الكردي “مشيرا ان ” على الشعب الكردستاني ان يعي هذه الحقيقة وهي ان قوته وارزاقه ورفاهته تكون حينما يكون ضمن النسيج الواحد والامة العراقية الواحدة “مؤكد ان ” الظروف الاستثنائية التي يمر بها العراق في مواجهة داعش يقابلها الاصرار على اجراء الاستفتاء وهي خطوة تخاطر بالسلم الاهلي وتعرض الوئام المجتمعي الى هزة عنيفة لاسيما اصرار القيادات الكردية على اجراء الاستفتاء خارج الخط الازرق وفي المناطق المتنازع عليها وهي مساحة تعادل مساحة الاقليم 100% “
ودعا الحكيم الى ” تشكيل جبهة وطنية عراقية للدفاع عن وحدة العراق ولاقناع ابناء الشعب الكردستاني للحفاظ على هذه الوحدة “مضيفا ان ” العراق يقدر مواقف بعض الدول الاقليمية والمجتمع الدولي التي ساندت العراق ودافعت عن سيادته “
واصفا مواقف دول اخرى بالمريبة التي التزمت الصمت واللامبالاة او الكلام الخجول ولم يستنفذوا اوراقهم للدفاع عن العراق .
موضحا ان ” العراق لن ينسى مواقف تلك الدول وسوف ياخذها بعين الاعتبار في علاقاته المستقبلية “
كما طالب الحكيم منظمة التعاون الاسلامي بارسال فريق لتقصي الحقائق وتقييم حجم الجرائم التي تمارس مع المسلمين في بورما مؤكدا ان ” هذه الجرائم تعد وصمة عار على جبين المجتمع الدولي الذي ما زال عاجزا عن ايقاف ظلم الانسان بحق الانسان بالرغم من شعارات حقوق الانسان ”

مقالات ذات صله