“داعش” يفجر مبانٍ حكومية وسط الموصل ويستخدم أخرى كسجون لـ”ناكثي البيعة”

نينوى – الجورنال نيوز

فجر مسلحو  تنظيم “داعش” مباني محافظة نينوى ومديريتي الجنسية والجوازات وسط الموصل بواسطة “البراميل المفخخة” فيما استخدم مبنى قائممقامية الموصل ومجلس المحافظة الجديد وعددا من المؤسسات الأخرى كسجون لما وصفهم بـ”ناكثي البيعة”.

وقال إعلام الحشد إن “عناصر داعش فجروا مباني المحافظة والجنسية والجوازات وسط مدينة الموصل”.

وأضاف أن “عناصر التنظيم استعملوا بناية قائممقامية الموصل ومجلس المحافظة الجديد ومحكمة الشرطة والتسفيرات كسجون لناكثي البيعة”.

وكان القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء حيدر العبادي أعلن في الساعات الأولى من صباح الاثنين (17 تشرين الأول 2016)، انطلاق عمليات “قادمون يا نينوى” لتحرير مدينة الموصل.

مقالات ذات صله