داعش يعدم 30 شاباً من الموصل أرادوا الإنضمام إلى الحشد الشعبي

بغداد-ستار الغزي

أكد مجلس محافظة نينوى، أن العصابات الإرهابية لداعش “أعدمت 30 شاباً كانوا يريدون العبور من قرية ” الحود ” جنوب الموصل بإتجاه نهر دجلة لغرض الإنضمام الى الحشد الشعبي المتواجدين في منطقة مخمور.

وقال نائب رئيس مجلس المحافظة نور الدين قبلان لـ ( الجورنال ) إن “العصابات الإرهابية أعدمت 30 شاباً كانوا يريدون عبور منطقة الحود إلى منطقة مخمور لغرض الإنضمام إلى قوات الحشد الشعبي المتواجدة هناك، لافتاً إلى أن “العصابات الإرهابية تشهد إنشقاقات في تنظيماتها جراء تحرير مدينة الرمادي في الانبار”.

وتابع أن ” الإنتصارات العسكرية لقوات الجيش والحشد الشعبي في المناطق التي تم تحريرها كسر شوكة الدواعش في الموصل، وبين أن “كل المغريات التي قدمها تنظيم داعش لشبابنا لم تقدم سوى التفكير المتطرف والقتل والتخريب”.

وأشار إلى أن “أغلب أهالي الموصل يرفضون تنظيم داعش إلا أن الأخير يسيطر على الموصل من خلال القوة، وبين أن “أهالي الموصل من الذين يرفضون تواجد داعش لديهم تعاون مع القوات الأمنية بطرق سرية “.

 

 

مقالات ذات صله