داعش يعدم 25 مدنيا ويحتجز 2000 آخرين في الموصل

نينوى – الجورنال نيوز

كشف مفوضية حقوق الانسان، الأربعاء، بأن تنظيم “داعش” الارهابي أعدم 25 مدنيا من أهالي الموصل، مشيرة الى أنه يحتجز 2000 آخرين لاستخدامهم كدروع بشرية.

وقال مدير إعلام المفوضية جواد الشمري في بيان إن تنظيم داعش الارهابي اعدم ٢٥ شخصاً بعد اعتقالهم من مناطق متفرقة في محافظة نينوى، خلال اليومين الماضيين بتهمة التخابر مع القوات الأمنية العراقية.

وأضاف الشمري، التنظيم يحتجز جثث أولئك المعدومين في الطب العدلي، ويرفض تسليمها لذويهم باعتبارهم كفار ولا يحق دفنهم”. بحسب مصادر وصفها بالخاصة من داخل المدينة.

وتابع، أن “تلك المصادر أكدت لنا أن داعش قام أيضا باحتجاز ٢٠٠٠ مواطن من أهالي المدينة تم اقتيادهم باتجاه قضاء تلعفر لتتخذ منهم دروعا بشرية على خلفية اتهامهم بالخيانة وتهم أخرى متفرقة.

وأشار  أن التنظيم يقوم باعتقال المواطنين اذا وجد بحوزتهم أجهزة هاتف او حاسوب او ما شابه ذلك من وسائل الاتصال الاخرى ويقوم بإعدامهم .

مقالات ذات صله