خيبة الأمل تسيطر على غوارديولا عقب تعادل السيتيزن مع ايفرتون

رغم موجات الهجوم والضغط المستمر، تسببت الفرص الضائعة في حاجة مانشستر سيتي لهدف في الدقيقة 82 عن طريق رحيم سترلينج، ليتعادل 1-1 بملعبه مع إيفرتون في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم،وهو أمر مألوف بالنسبة لفريق المدرب بيب جوارديولا.
وفي الدفاع تعين على سيتي خوض الشوط الثاني بأكمله بعشرة لاعبين، بعد طرد الظهير كايل والكر في نهاية الشوط الأول.
لكن بينما كان جوارديولا سعيدا بالروح التي أظهرها فريقه، فإنه لم يستطع إخفاء خيبة أمله بعد إخفاقه في الاستفادة من الفرص التي أتيحت له.
وقال جوارديولا: “في الشوط الثاني قدمنا أداء جيدا، مثلما فعلنا الموسم الماضي عندما واجهناهم أيضا، صنعنا الفرص في الشوط الأول لكننا لم نستطع استغلالها”.
وأضاف: “صنعنا ثلاثة أو أربعة فرص قبل الهدف، حجم الفرص التي أتيحت لنا على المرمى أو بالقرب منه كانت جيدة، كنا هناك أغلب الوقت ولم نستسلم أبدا”.
ورفض جوارديولا الحديث عن الحكم، خوفًا من عقوبات الاتحاد الإنجليزي، فعندما سُئل عن أداء مادلي في المباراة، خلال المؤتمر الصحفي، قال: “لا يمكنك أن تسأل هذا السؤال.. انتقل إلى السؤال التالي”.
وأصر الصحفيون على الحديث عن الحكم، فقال جوارديولا: “لن أتحدث عن الحكام، ما حدث كان واضحًا جدًا، لذلك لا أريد الحديث عن الحكام”.
وقال رونالد كومان مدرب ايفرتون، إنه سعيد بالنقطة التي حصل عليها في ملعب صعب رغم إحباط استقبال هدف التعادل قرب النهاية.
وتابع المدرب الهولندي في مؤتمر صحفي: “عندما تلعب على أرض سيتي تكون الأمور صعبة دائما بسبب الطريقة التي يلعبون بها، أو التي يحاولون اللعب بها، لكني أعتقد أن خطتنا كانت مثالية، ولعبنا بتنظيم دفاعي جيد، كانت الأمور صعبة حقا”.
وأكمل: “لكن الكفاءة التي يملكها سيتي في تشكيلته تجعله يصنع العديد من الفرص دائما، ويحتاج المرء لأن يكون محظوظا بعض الشيء”.
وربما سانده هذا الحظ بطرد والكر، لكن إيفرتون واجه ضغطا شديدا من سيتي وهو يلعب بعشرة لاعبين.
وقال المدرب الهولندي: “سجلنا الهدف، بالطبع أشعر بخيبة أمل لأننا كنا متقدمين بهدف ونلعب 11 لاعبا ضد 10، لكني أعتقد أننا ارتكبنا خطأ في الشوط الثاني لأننا لعبنا كرات طويلة أكثر من اللازم”.
وتابع: “إنها نقطة جيدة، أنا سعيد، بذلنا جهدا كبيرا من أجل هذه النقطة”.

مقالات ذات صله