خلافات امتلاك الاغاني لاتنتهي منذ ايام عبد الحليم وصولا لماجد المهندس

متابعة –الجورنال
استمعنا إلى عباقرة الغناء وطربنا لأدائهم الذي حوّل الأغاني إلى طيف يدلف إلى داخلنا ، محركاً شجوناً وآهات لم تكن لتتحرك لولا الأغاني التي مست وترها. غير أن هذه الأغاني التي طربنا لها كانت، دون أن ندري، سبباً في خلافات بين المطربين وصلت بهم أحياناً إلى القطيعة، وأحياناً إلى ساحات المحاكم استمرت الى سنوات عجاف وبعضها باتت دون حلول .
أسمر يا اسمراني يا عبد الحليم؟
عندما شرع المخرج الكبير صلاح أبو سيف في تصوير رائعته “الوسادة الخالية” عن قصة الكاتب الروائي الكبير إحسان عبد القدوس، وبطولة لبنى عبد العزيز وعبد الحليم حافظ، قرر أن يضيف أغنية تصور حالة العشق التي يشعر بها بطلا الفيلم، عندما يلتقيان بعد زواج كل منهما من شخص آخر، فلم يجد أفضل من أغنية الفنانة الكبيرة فايزة أحمد “أسمر يا سمراني” التي غنتها عام 1957، من كتابة الشاعر الغنائي “إسماعيل الحبروك” وتلحين الموسيقار “كمال الطويل”.
وحققت الأغنية نجاحاً كبيراً وساحقا في حينها عند عرض الفيلم لدرجة مطالبة فايزة أحمد بغنائها في الحفلات حتى أصبحت الأغنية حالة فنية حققت نجاحاً يوازي نجاح الفيلم، وعدت من أهم عوامل نجاحه، الأمر الذي أقلق عبد الحليم حافظ ودفعه لتسجيل الأغنية بصوته وطرحها في الأسواق، وهذا ما أغضب فايزة أحمد التي كانت القاسم المشترك له في معظم حفلاته، ودفعها إلى غناء أغنية ساخرة اسمها “هاتوا لي وابور الحريقة”، مستخدمةً لحن أغنية عبد الحليم “قولوله الحقيقة”. فرفض عبد الحليم الغناء مع فايزة في أي حفلة وظلت هذه الخلافات قائمة حتى جاءت حرب أكتوبر المجيدة، التي استطاعت إنهاء المقاطعة بينهما.
ليه خلتني أحبك، نجاة وليل
أما عن الخلافات الفنية التي وصلت إلى ساحات القضاء، فكانت الفنانة نجاة الصغيرة أول من وصل إليها بسبب أغنية “ليه خلتني أحبك”، التي غنتها أيضاً الفنانة ليلى مراد، وكان المتهم الرئيس في هذه القضية الملحن كمال الطويل.
بدأت القصة حين قدم “الطويل” لحن الأغنية للفنانة ليلى مراد، التي وافقت عليه، ولكن بدأت أعراض الحمل تظهر عليها، فظن الطويل أنها لن تتمكن من الغناء، فأعطاها لنجاة الصغيرة، وبعد أن وضعت ليلى مراد مولودها، طالبت الطويل بإعادة الأغنية لها، وعندما امتنع بادرت مراد إلى إقامة دعوى قضائية ضده وضد نجاة الصغيرة.
لا تكذبني عبد الحليم!
ما زلنا مع الفنانة نجاة الصغيرة، التي كانت رائعتها “لا تكذبي” سبباً لخلافها مع العندليب عبد الحليم حافظ. فبعد أن غنتها في فيلم “الشموع السوداء” التي شاركها بطولته الفنان صالح سليم، غناها عبد الحليم حافظ في حفل عام، وعلى الرغم من أن الموسيقار محمد عبد الوهاب غنى الأغنية أيضاً، إذ من المعروف عنه اعتياده على غناء ألحانه.
واعتبرت نجاة أن ذلك اعتداء على حقوقها فى الأغنية، ولم تعد العلاقة بينها وبين عبد الحليم إلى مجاريها منذ تلك الواقعة.
هو اللي اختار هاني
جمعت بين الثنائي الفني عبد الحليم حافظ وبليغ حمدي صداقة قوية، أفرزتعدداً كبيراً من الأعمال الرائعة، ورغم أن علاقتهما تخللها العديد من الخلافات التي كانت سرعان ما تذوب، فإن القطيعة التي حدثت بسبب أغنية “هو اللي اختار” كانت نهاية العلاقة بينهما.
فقد لحن بليغ الأغنية وعرضها على عبد الحليم الذي أحبها كثيراً، ولكن بعدها لحن عبد الوهاب أغنية “نبتدي منين الحكاية” لعبد الحليم حافظ، وبدأ عبد الوهاب البروفات ليقرر عبد الحليم أن يقدمها في حفل عيد الربيع، ويطلب من بليغ تأجيل تقديم أغنيته، بسبب ظروفه الصحية ونزولاً عند نصيحة الأطباء بألا يقدم أكثر من أغنية واحدة جديدة في الحفل الواحد، الأمر الذي أثار غضب بليغ ودفعه لاتهام عبد الحليم بالتهرب، وسحب منه الأغنية، مما أثر سلباً في العندليب، الذي رأى أن صديقه غير مهتم بحالته الصحية.
وذهبت الأغنية في النهاية للفنان هاني شاكر، الذي غناها في بداية التسعينيات ليحقق بها نجاحاً واسعاً.
ضل ضحاك ملحم
يجمع بين الفنان ملحم زين والفنان ماجد المهندس صداقة قوية، إلا أن السوشيال ميديا خلقت أزمة فنية بينهما، بدأت منذ أن غنى ملحم زين أغنيته ضلي ضحكي” للملحن علي حسون، فأثارت ضجة كبيرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، موجهةً أصابع الاتهام إلى زين بسرقته لحن أغنية “أنا بلياك” للمهندس التي طرحها قبل عامين تقريباً.
الأمر الذي استغربه مدير أعمال ماجد المهندس كثيراً، مؤكداً أن لا تشابه بين أي من الأغنيتين. وقال إنه لا توجد أغنية لملحم زين تشبه أغنية ماجد المهندس، وهذا ما يبرئ ملحم من هذه الأزمة المفتعلة عبر “السوشيال ميديا”. لكن الأزمة وصلت نهايتها عندما أصدر المكتب الإعلامي للملحن علي حسون بياناً صحافياً نفى فيه كل ما جرى تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي حول سرقته لحن أغنية “ضلي ضحكي” من أغنية “أنا بلياك “.

مقالات ذات صله