خطوط حمر.. انتبهي إليها قبل منح الموافقة على الزواج!

اريج الراوي

ان الوقت الأمثل لتفكري فيه بالنقاط الحمر والحساسة في علاقتك مع الشريك، هو عندما يحين وقت اتخاذ قرار الارتباط أو عدمه، إذ إنه القرار الأهم الذي ستتخذينه في حياتك، وبالطبع يجب أن تشعري بالسعادة والأمان وأنت تمضين قدماً في حياتك الثنائية الجديدة. إن كانت لديك أي شكوك مؤرقة، أو قلق أو مخاوف، أو مشاعر تشير إلى نقاط معينة، يجب أن تتروّي وتفكري ملياً. وإن كنت بحاجة لبعض المساعدة، فإليك النقاط التالية التي يجب أن تفكري بها جيداً.

  1. شريكك يعتمد عليك مادّياً

بالطبع نحن لا نتكلم عن اقتراض ثمن زجاجة مياه هنا. فإن كان يطلب منك دوماً المساعدة المالية، وعاطلاً عن العمل، أو يبذر المال، يجب أن تفكري بالابتعاد عن هذا الشخص. فإن كان الشخص يحترم نفسه، يجب أن يشعر بالعجز إن كان يضطر الى طلب المال ممّن يحب وينوي الارتباط بها. كما يجب أن تراعي أن المشاكل الناتجة عن خلافات مادية، تحتل المرتبة الثانية في لائحة الأسباب المؤدية الى الطلاق.

  1. يتهمك دوماً بالكذب

حين يتهمك أحدهم دوماً بالكذب، فهذا يعني أنه يكذب في أغلب الأحيان. يجب أن تحذري من الشخص الذي يتهمك بالكذب، لأنك على الأرجح إذا تزوّجته، فسينتهي بك الأمر زوجة لشخص خائن وكاذب.

  1. لا يتحمّل مسؤولية أطفال من زواج أول

تغضّ بعض النساء النظر عن تصرفات الشخص الذي يريد الارتباط بها نحو أطفال أنجبهم من زواج أول، معتقدة أنه سيتغير في سلوكه مع عائلته الجديدة. ولكن هذا الأمر غير صحيح، ويجب أن تتنبهي الى الأمر وتتوقفي عنده. فمهما كان مصير علاقته السابقة وسبب انتهائها، يجب على هذا الشخص ألا يتنازل عن مسؤوليته تجاه أطفال أنجبوا خلالها، لأن الأمر يمكن أن يتكرر ببساطة في أي علاقة مقبلة.

  1. شريكك يعاني من تعاطي مادّة معيّنة

في أغلب الأحيان، قد لا تعرف الفتاة بوضع مشابه قبل الزواج. ولكن إذا عرفت أو حتى لاحظت هذا الأمر، فلابدّ من أنه سيكون عاملاً يقضي على زواجكما فيما بعد إذ إنه قد يتطوّر الى الإدمان، فتصبح هذه المادة هي حبّه، لا أنتِ. ولا تنسي أن مشاكل التعاطي تؤدّي من دون شك الى مشاكل مادية واتخاذ قرارات خاطئة، وانهيارات عاطفية، والكثير غيرها. أين ترين زواجك في ظل كل هذه الأمور؟

  1. تريدين أن تغيّري أو تصلحي زوجك المتوقع

إن كان للشخص الذي تفكرين الارتباط به بعض العادات التي لا يمكنك أن تعيشي معها، لا تفكري أنك تستطيعين تغييره وإذا مضيت في الارتباط وأنت تحملين هذه الفكرة، فستواجهين خيبة أمل في ما بعد.

مقالات ذات صله