خطط دولية لتنمية المرافق الخدمية في المحافظات المقدسة

بغداد – الجورنال نيوز

يساعد برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي العراق في التخطيط لتنمية حضرية استراتيجية في محافظتي النجف وكربلاء. واجتمع نحو ثلاثين موظفاً عراقياً في مدينة كربلاء المقدّسة للمشاركة في ورشة عمل مكثفة لمدة يومين تحت عنوان “الاستراتيجيات الحضرية للمحافظات المقدّسة: تحقيق أهداف التنمية المستدامة في العراق”.

وصرّح المدير العام للتخطيط الإقليمي والمحلي في وزارة التخطيط، الدكتور محمد محسن السيد: “نقدّر فرصة تعزيز التنسيق بين موظفي المحافظة وتحسين قدراتهم على المستوييْن المركزي والمحلي، وذلك تماشياً مع جهود الحكومة نحو اللامركزية”.

وركّزت الورشة على التحليل المكاني المستمر للقضايا الحضرية ومؤشرات التنمية المتعلقة بمحافظتي النجف وكربلاء، التي يطوّرها برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية بتنسيق وثيق مع وزارة التخطيط. وتعتمد الاستراتيجية المقترحة على مفهوم “ممرات التنمية” على المستوى الإقليمي لتحفيز النمو الاجتماعي والاقتصادي المستدام وتسهيل حركة ملايين الزائرين والمسافرين، ولاسيما خلال أوقات الزيارات الدينية.

من جهته، أوضح مساعد مدير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق، علي كمونة: “شهدت كلّ من كربلاء والنجف تداخلاً في أفواج النازحين من مناطق النزاع غير الآمنة وكذلك المزارعين الذين يغادرون المناطق الريفية النائية سعياً وراء فرص أفضل في المدينة. إنّ وضع استراتيجيات حضرية مستدامة أمر بالغ الأهمية بالنسبة إلى هاتين المحافظتيْن”.

مثّل المشاركون وزارتي التخطيط، والإعمار والإسكان والبلديات والأشغال العامة، على الصعيدين الوطني والمحلي، فضلاً عن محافظة كربلاء. ونظّم برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية الورشة في إطار برنامج تنمية المناطق المحلية، وهو مشروع ينفّذه برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ويموّله الاتحاد الأوروبي.

مقالات ذات صله