خطة أمنية مشددة الإجراءات لملاحقة الخلايا النائمة الإرهابية ومراقبة الحدود

بغداد – الجورنال نيوز
اعدت محافظة الانبار بالتنسيق مع القوات الامنية خطة لملاحقة الخلايا النائمة المرتبطة بتنظيم داعش في المدن المحررة، فيما طالبت الحكومة المركزية بمراقبة حركة تسلل المسلحين من الاراضي السورية الى العراقية.

وقال رئيس مجلس المحافظة صباح كرحوت لـ(الجورنال نيوز) ان “الخطة تهدف لمنع تنظيم داعش من شن هجمات محتملة على المدن المحررة ووضعت بالتنسيق مع القوات الامنية بنشر منتسبي اجهزة الاستخبارات التابعة للشرطة المحلية في الاحياء السكنية، والتعاون مع الاهالي لغرض الاخبار عن التحركات المريبة”.

ومع استمرار تدفق عناصر تنظيم داعش من الاراضي السورية الى العراقية شدد كرحوت على دور طيران التحالف الدولي والعراقي: “في توجيه ضربات جوية تستهدف المتسللين القادمين من الاراضي السورية الى العراقية”.

وكانت حكومة الانبار المحلية انتقدت غياب طيران التحالف الدولي في رصد تحركات تنظيم داعش في المناطق الحدودية معربة عن قلقها من شن هجمات محتملة على المدن المحررة، وفي هذا السياق قال عضو مجلس المحافظة راجع بركات لـ(الجورنال نيوز): “استجابة التحالف الدولي لطلب القادة الامنيين بخصوص قصف بعض الاهداف تكون متأخرة، لذلك استطاع الارهابيون الوصول الى اقضية القائم وراوه وعنه لشن هجماتهم على المناطق المحررة”.

وكانت حكومة الانبار المحلية اعلنت استعداد القوات الامنية لتحرير المدن الخاضعة لسيطرة تنظيم داعش فيما نفذت برنامج مصالحة عشائرية في المدن المحررة لتفادي نشوب نزاعات مسلحة بين الاهالي.انتهى

مقالات ذات صله