خدمات الحوسبة السحابية بديل مناسب لتخزين الصور ومشاركتها

تظل الأقراص الصلبة الخارجية الوسيلة المثالية لإجراء عمليات النسخ الاحتياطي للبيانات الهامة، كما أن تخزين البيانات على أجهزة السيرفر عبر الإنترنت أو ما يعرف باسم خدمات الحوسبة السحابية، يوفر للمستخدم العديد من المزايا المفيدة، خاصة عندما يتعلق الأمر بتخزين الصور، حيث يمكن استدعاء الصور ومشاهدتها من أي مكان وبواسطة مختلف الأجهزة الطرفية، مع إمكانية مشاركتها عبر شبكات التواصل الاجتماعي.

وعند قيام المستخدم بإجراء عمليات النسخ الاحتياطي على الأقراص الصلبة الخارجية، وخدمات الحوسبة السحابية، فإنه يحد من خطر الفقدان التام للبيانات، ومجموعة الصور الخاصة به.

وإذا رغب المستخدم في تخزين الصور على الإنترنت، أو مشاركتها مع الآخرين، فهناك عدة معايير يجب اتباعها حسب الشركة المقدمة لخدمة الحوسبة السحابية.

وأوضح توماس ميشل من بوابة الاتصالات “تيلتاريف.دي” الألمانية قائلاً: “من الأمور المهمة عند تخزين الصور في خدمات الحوسبة السحابية أن يتم تخزينها بحالتها الأصلية، حتى لا يحدث فقدان في الجودة بسبب ضغط الملفات أو تحويلها إلى صيغ أخرى”.

وإذا كان الهدف من تخزين الصور على الإنترنت مشاركتها مع الآخرين، فإن الأمر لا يتطلب تخزين الصور بدقة الوضوح الأصلية، وأضاف الخبير الألماني توماس ميشل قائلاً “تعتبر خدمة إنستغرام من الخيارات الجيدة عند الرغبة في تخزين بعض الصور المفردة، في حين تظهر مزايا الخدمات الأخرى مثل فليكر عند الرغبة في تخزين ألبومات صور كاملة على الإنترنت”.

مقالات ذات صله