خدعة “رسمية” تدخل الأدوية التالفة إلى العراق

بغداد – الجورنال نيوز
كشف مصدر امني مسؤول عن القبض على برادات محملة بأدوية منتهية الصلاحية وغير مطابقة للمواصفات وأخرى تالفة من ضمنها ادوية اطفال، دخلت عن طريق ميناء ام قصر الشمالي في محافظة البصرة.

وذكر المصدر الذي رفض ذكر أسمه، انه تم ضبط برادات أدوية غير مطابقة للمواصفات، دخلت عن طريق ميناء ام قصر الشمالي رصيف (11) مختلفة المنشأ، نقلت الى العراق في حاوية غير مبردة في الشهر الثامن بدرجة حرارة قد تصل الى (70) درجة مئوية، وتم تحويلها الى براد (40) قدم داخل الميناء لإيهام الناس بانها نقلت ببراد، وكانت اوراق الاستيراد مخفية لكونهم لم يعملوا لها تصريحات كمركية لإعادتها الى بلد المنشأ عند كشفها.

واضاف المصدر ذاته ان قسم من هذه الادوية كانت معروضة في مذاخر دول اخرى لوجود تسعيرة تلك الدول عليها، لان الشركة الاصلية او المصدّرة لا تضع سعر على الدواء بحسب قوله، موضحا ان تلك الدول لديها قوانين تتضمن خروج لجان من الصحة لجمع تلك الادوية من المذاخر واتلافها قبل انتهاء مدة نفاذها، ومن ضمن هذه الادوية، شراب اطفال وشراب معدة، وعلاج تفتيت الحصى، وحقن لتثبيت الجنين وهذه خطرة جدا، وقطرة عين.

وبين ايضا ان قسماً من هذه الادوية منتهي الصلاحية، والقسم الاخر فاسد وغير صالح بحسب اللجان الطبية لسوء الخزن وارتفاع درجات الحرارة التي تؤدي الى تلف جميع هذه الادوية.

وأكد المصدر انه تم وضع غرغرة تعقيم الفم في مقدمة البراد، لإيهام السيطرات بان البرادات تحتوي على مواد غذائية، لكون غرغرة الفم تحتسب من ضمن المواد الغذائية وليس من ضمن الادوية.

مقالات ذات صله