خبير نفطي: العراق يخسر في حال انخفض سعر برميل النفط الى 10 دولارات

الجورنال/ بغداد

أكد الخبير النفطي حمزة الجواهري، ان وزارة النفط لم يكن لديها في الحسبان ارتفاع اسعار النفط في وقت ابرام عقود جولة التراخيص، فيما بين ان العراق يخسر في حال وصل سعر برميل النفط الى 10 دولارات.

وقال الجواهري في حديث تلفزيوني تابعته صحيفة “الجورنال”، إن “اي ارتفاع في اسعار النفط شيء مرحب به وانخفاضه دون 35 دولاراً لا يؤثر على العراق كثيراً”، مبيناً أن “العراق يخسر اذا بلغ سعر برميل النفط اقل من 10 دولارات فقط”.

واعتبر ان سعر البرميل النفطي فوق 10 دولارات فهناك “ربح للعراق”.

وحول عمل وزارة النفط في تطوير الحقول، ذكر الجواهري الخبير النفطي، ان الوزارة “رصدت مبلغ 200 مليون دولار لتطوير الحقول النفطية في العراق وفق دراسة عالمية”، لافتا الى انه “في منتصف عام 2009 تم التعاقد مع الشركات العالمية وكان سعر برميل النفط 45 دولارا”، على ان اسعار النفط الحالية مطابقة لما تم التعاقد عليه ولا توجد مشكلة في تنفيذ العقود النفطية.

ويشهد العراق ودول عديدة في العالم ازمة اقتصادية، نتيجة هبوط اسعار النفط في البورصة العالمية، دون 48 دولاراً للبرميل الواحد، بعد ان كان 110 دولارات.

ويعتمد العراق، بنسبة 85 %، على البترول فضلاً عن ايران وروسيا المتضررين الأكبر مع العراق في انخفاض الأسعار، نتيجة ذلك، اضطرت الحكومة العراقية أن تعلن اجراء عمليات تقشف، بشكل عام في البلاد في محاولة منها لسد العجز الحاصل في الموازنة السنوية.

مقالات ذات صله