خبراء: أجندة سياسية وراء خنق الكرادة تجارياً بمساعدة أطراف “أمنية” طمعاً بمكاسب مادية

بغداد- خاص
انتقد خبراء اقتصاديون استمرار عملية خنق منطقة الكرادة وسط بغداد ما تسبب بهجرة روؤس الاموال واضمحلال النشاط التجاري بدرجة كبيرة
وقال الخبراء ان جهات سياسية تقف وراء هذه الحال وتستغل الموضوع من أجل تحقيق المزيد من المكاسب المادية بفعل تراجع اسعار العقارات والاراضي والمحال التجارية بدرجة مخيفة مقارنة بمناطق تجارية اخرى في العاصمة, مؤكدين ان السيطرات اسهمت بشكل كبير في خنق المنطقة تجاريا.
وكان المتحدث باسم مكتب رئيس الوزراء سعد الحديثي اكد في حديث لـ «الجورنال نيوز»، ان الامانة العامة لمجلس الوزراء تعكف على اعداد دراسة مفصلة عن كيفية معالجة الاختناقات المرورية”.
واشار الحديثي الى ان “التوجه الحكومي هو تقليل السيطرات الامنية وتم بالفعل خلال المدة الماضية، حيث تم رفع عشرات السيطرات في بغداد”.وكان المتحدث باسم مديرية المرور العامة العميد عمار وليد، ذكر في وقت سابق أن المديرية قدمت عدة مقترحات لحل أزمة الاختناقات المرورية وكان من ضمنها رفع بعض السيطرات والصبات الكونكريتية وتغيير أوقات الدوام الرسمي.

مقالات ذات صله