حكومة البصرة «أكلت » كباباً بـ ٧٤١ مليون دينار

البصرة – محمد الجابري

كشف رئيس لجنة الرقابة المالية في مجلس محافظة البصرة احمد السليطي عن وجود هدر بالمال العام بداية تأسيس الحكومة الحالية في عام ٢٠١٤ يتعلق بصرف مبالغ مالية طائلة على وجبات اكلة الكباب تقدر بحدود ٧٤١ مليون وذلك اثناء أزمة الأمطار التي حصلت في بداية تأسيس الحكومة .

وقال السليطي في حديث متلفز ان “هذا الموضوع ليس بجديد وهو ملف قديم تم النظر به من قبل هيئة النزاهة وتم وضع المتهمين لغرض التحقيق معهم”، مبينا ان “الموظفين هم في ديوان المحافظة وتمت إحالتهم الى التحقيق وبعد ذلك أفرج عنهم بكفالة مالية، وفيما بعد ومع الاسف حُوّل الامر الى محكمة التمييز وتم شمول الموظفين بالعفو”، موضحاً ان “العفو لا يشمل الجانب الجزائي للعقوبة والتضمين يبقى قائماً، والمصيبة ان المحافظ ارسل كتابا الى المحكمة يقول انه لا يوجد هدر بالمال العام” .

واضاف السليطي أن “محافظ البصرة قام بارسال كتاب الى المحكمة يشير الى انه لا يوجد هدر بالمال العام، فاذا كان صرف ٧٤١ مليون دينار عراقي على وجبات الطعام الكباب وخلال يومين لا يعدّه البعض هدراً بالمال العام فليعطونا السند القانوني ان الدولة تصرف وجبات الكباب للموظفين فالدولة حسب ما نفهم لا تصرف طعام على موظفيها اثناء العمل الا في بعض الدوائر فهناك مخصصات طعام ويعطون بدلاً عنها مبالغ مالية اما ان يتم شراء طعام حسب ما ادعوا هم وهذه الاموال صرفت في عام ٢٠١٤ اثناء أزمة الأمطار التي مرت بها محافظة البصرة .

 

مقالات ذات صله