حقوق الانسان النيابية :الفلوجة تعاني من نقص الغذاء والدواء

الانبار – الجورنال

اعلنت  لجنة حقوق الانسان النيابية انها  تتابع الحصار المفروض على مدينة الفلوجة  بعين القلق والريبة وذلك في ظل تأخر تحرير هذه المدينة التي تعاني من النقص في  الغذاء والدواء وذلك من خلال الحصار المفروض عليهم من قبل القوات الامنية وعمليات الاستهتار التي تمارسها عناصر تنظيم داعش على المواطنين المدنين .

ودعت اللجنة  كافة الكتل السياسية الى استنفار قواها ووضع الخلافات الجانبية  من اجل تحرير المدن ، مشيرة الى ان  الحل لفك  الحصار المفروض على مدينة الفلوجة يعتمد اما في فتح ممرات امنة  لاخراج المدنين او رمي المساعدات جواً عليهم.

كما دعت اللجنة  الاجهزة الامنية لتوفير المأوى  المناسب للفارين  من قبضة عصابات داعش الارهابية التي تتحكم بالمدينة.

ودعت اللجنة  المنظمات المحلية والدولية لان تمد يد المساعدة في ظل عجز بعض الوزارات نتيجة عدم توفير التخصيصات المالية الكافية في ظل موجة نزوح جماعي للمدن التي سيبقى عليها داعش، واشارت اللجنة الى ضرورة ان تلتفت الدول المانحة الى التعامل الجدي لتقديم المساعدات المادية للمناطق المحررة ،وتقديم المساعدات الفورية العاجلة للعوائل النازحة وهذا يتطلب  أستنفار الجميع نحو توحيد القوى لمساعدات المدنيين.

مقالات ذات صله