حزب بارزاني يتهم العبادي بعرقلة إقرار الموازنة!

أكد رئيس كتلة الحزب الديمقراطي بمجلس النواب العراقي، عرفات كرم، 25 شباط، 2018، أن العبادي لا يريد إقرار الموازنة المالية لعام 2018، لأسباب سياسية، ويسعى إلى الاستفادة من الموازنة دون مراقبة البرلمان عليه.

وقال كرم في حديث صحفي إن “رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي ينفذ مطالب السنة والشيعة لحاجته إلى أصواتهم في الانتخابات المقبلة بينما يرفض تطبيق مطالب الكورد في الوقت ذاته”.

وبحسب معلومات كرم، فإن “أكثر من 50 برلمانياً من الشيعة يرفضون مشروع الموازنة بالإضافة إلى نواب من السنة”، موضحاً أنه “من المقرر أن تعقد اللجنة المالية البرلمانية اجتماعاً مهماً يوم الثلاثاء المقبل لمعرفة النتائج التي توصلت إليها”.

وأوضح أن “العبادي لا يود إقرار الموازنة كما حصل في عام 2014، وهذا يعود لأسباب سياسية، ولكي يتمكن من اعتماد صيغة الصرف الفعلي بنسبة 12/1 من قيمة الموازنة، وحينها البرلمان لن يستطع مراقبة أعمال الحكومة”، مشدداً أن “ما يقوم به العبادي هو للاستفادة من الميزانية في الانتخابات المقبلة”.

يشار إلى أن مشروع قانون الموازنة العامة العراقية للعام 2018، والذي تمت المصادقة عليه في مجلس الوزراء العراقي في الخامس من تشرين الثاني 2017، خفض حصة إقليم كوردستان في الموازنة العامة من 17% إلى 12.67% فقط.

مقالات ذات صله