حزب الدعوة: العقوبات الاميركية ضد ايران غطرسة وطغيان

 بغداد – الجورنال

اعتبر حزب الدعوة الاسلامية العقوبات الامريكية ضد ايران غطرسة وطغيانا تمارس من قوة جائرة ضد الشعوب، مؤكدا “شجبه، ورفضه للعقوبات الظالمة، التي فرضهاالرئيس الامريكي ترامب ضد الجمهورية الاسلامية في ايران”.

وطالب الحزب في بيان “جميع الحكومات الحرة في العالم، وخصوصا حكومات الدول الاسلامية، برفض هذه العقوبات الجائرة التي تتناقض مع أبسط مبادئ حقوق الانسان، والتي تحرم وتجرم تجويع الشعوب واضطهادها”.

واضاف الحزب في بيانه “إننا في العراق سبق أن ذاق شعبنا مرارة وقساوة العقوبات، والحصار الاقتصادي الجائر الذي فُرض عليه، ودفع ثمنه غاليا، وكان على رأس الدول التي فرضته بشكل تعسفي، هي الولايات المتحدة الامريكية.”.

ودعا جميع الشعوب المحبة للحرية، ان ترفض مثل هذه القرارات الجائرة، وتعمل على مقاومتها، وأن لاتسمح لأية قوة كانت،أن تمارس غطرستها وطغيانها ضد الشعوب. والله نصير المستضعفين، وهو القاهر فوق عباده.

ودخلت دفعة أولى من العقوبات التي قررت الولايات المتحدة إعادة فرضها على ايران حيز التنفيذ امس الثلاثاء بهدف ممارسة ضغط اقتصادي على طهران.

وأعادت واشنطن فرض عقوبات قاسية على ايران بعد سحب الرئيس الأميركي دونالد ترامب بلاده في أيار من الاتفاق التاريخي حول الملف النووي الايراني الموقع عام 2015.

مقالات ذات صله