جنود من الحرس الوطني السعودي ضمن قتلى “داعش” في الشرقاط

 

الجورنال ـ ابراهيم صالح

 أعلن فريق الإعلام الحربي في هيئة الحشد الشعبي، أن جنودا من الحرس الوطني السعودي قتلوا مع مجموعة من مقاتلي تنظيم “داعش” خلال اشتباكات مع القوات العراقية المشتركة في مناطق تابعة لقضاء الشرقاط شمالي محافظة صلاح الدين.

وقال فريق الإعلام الحربي في بيان مقتضب اطلعت عليه الـ(جورنال)، إن “قوات من الحشد تمكنت من قتل عدد من عناصر داعش في قاطع الشرقاط من بينهم جنود في الحرس الوطني السعودي كانوا يقاتلون ضمن صفوف التنظيم”.ونشر فريق الإعلام الحربي صورا تظهر ملابس عسكرية لعدد من القتلى ويظهر عليها شعار الحرس الوطني السعودي.وكان الخبير الأمني فلاح السعدي قد كشف للـ(جورنال)، يوم السبت 23 (كانون الثاني 2016)، عن دخول طلائع قوات سعودية الى مناطق شمالي العراق تحت غطاء القوات التركية الموجودة هناك، مبينا أن 80 جندياً سعودياً دخلوا مع آلياتهم ومعهم اسلحة خفيفة وثقيلة، واتخذوا مواقع دفاعية بالقرب من مقار القوات التركية قرب العمادية وسميل، وأوضح ان “هؤلاء الجنود يرفعون العلم التركي اثناء تحركاتهم وانتشارهم في المواقع العسكرية”.على صعيد ذي صلة عادت الى الواجهة الاتهامات الموجهة الى القوات الدولية بدعم تنظيم “داعش” من خلال إسقاط المساعدات العسكرية والغذائية لمقاتلي التنظيم في عدد من المناطق.وقال النائب عن التحالف الوطني كامل الزيدي في تصريح لـ(الجورنال)، إن “لدينا ولدى قواتنا أدلة قاطعة على استمرار القوات الدولية برمي السلاح والمؤونة لعناصر داعش المحاصرين في جزيرة الثرثار وفي بعض المناطق التي ما زالت ممسوكة من قبل التنظيم”.

مقالات ذات صله