جديد الكاتبة فاطمة ناعوت “شرفتي محطُّ العصافير”

صدر عن دار الكرمة مؤخرا كتاب قصصي لإبراهيم عيسى بعنوان «ألبوم صور قديمة»، يحتوي على مجموعتيه القصصيتين «عندما كنا نحب» و«صار بعيدًا». ويقدم الكتاب ما يشبه سيرة ذاتية قصصية لتجارب الكاتب في دوائر الصحافة والسياسة وعالم الحب والصداقة.

وقد كتب “عيسي” في مقدمة كتابه رسالة شخصية وجهها إلى ابنته فاطمة (12 عامًا) يحكي لها فيها عن تجربته العاطفية، التي تظهر في قصص هذه المجموعة.

ويبوح لها بسر من أحب، وبدأ رسالته بسؤال إليها “لماذا أقدم لكِ هذه القصص معًا بين غلافَي كتاب وأقول لكِ: تفضلي، اقرئيها؟”.

ثم يجيب “ما بيننا يسمح بأن أقوم حتى مكتب قلبي وأفتح الدرج المغلق دائمًا وأحمل منه مظروفًا أنزع من داخله هذا الدفتر القديم المثنية أطرافه وأقلب أوراقه. تلمحين أنتِ في زاوية عيني شيئًا ما تقولين عنه حزنًا أو شجنًا. أقدم لكِ هذه الأوراق مكتوبة بخط يدي قبل أن نتعرف على الكتابة على كيبورد الكمبيوتر، وقبل أن نحمل صخرة التكنولوجيا التي يزداد ثقلها كلما خفّ. كأن هذه الأوراق ألبوم صور قديمة، تلك الصور التي تحفظ ملامحي في وجه الزمن وتحنط مشاعر كي لا تمّحي أبدًا”.

ونذكر أن إبراهيم عيسى صحافي وروائي مصري من مواليد 1965. لاقت رواياته إعجاب القراء وطبعت عدة مرات.

وقد اختيرت روايته «مولانا» بالقائمة القصيرة للجائزة العربية للرواية العالمية لعام 2013 وأنتجت كفيلم سينمائي ناجح يعرض حاليًا.

مقالات ذات صله