توقعات الابراج اليوم 13 شباط 2016

الحمل
النجاح حليفك في هذا اليوم الذي يعزز نشاطك وحيويتك ويعطيك دفعا كبيرا إلى الأمام على جميع مستويات حياتك! تتلمسين الطريق والخطوات الواجب إتخاذها دون عناء يذكر بفضل حدسك الذي يعرف تماما كيف يوصلك إلى مبتغاك. يزهر الحب في قلبك!
الثور
لن تدعي للمتطفلين وأصحاب النيات السيئة إمكانية التأثير عليك، ولن تسمحي لأحد بالتدخل في شؤون حياتك وقراراتك المصيرية، فتقودين قارب حياتك بالإتجاه الذي تريدين وتتحكمين جيدا بشراعه ومقوده! خففي من الإنفعال الذي يضر بصحتك وبجهازك الهضمي!
الجوزاء
تبدأين منذ اليوم مرحلة مهنية جديدة واعدة بالكثير من النجاحات والمفاجآت السارة، نتيجة إصرارك على تطوير أعمالك وإيجاد الدعم من الأشخاص القادرين والمتخصصين. عليك باستشارة طبيبك إن استمرت العوارض الصحية الناتجة عن التقلبات النفسية.
السرطان
أن يكون الحظ إلى جانبك في هذه الفترة فذلك لا يعني أن تتوقفي عن بذل الجهود في عملك أو عن إدارة مهماتك بنفسك! فالكسل وعدم الفعالية يضران بمسيرتك المهنية، خاصة أنك مضرب المثل في مواظبتك ونشاطك وحنكتك للزملاء الاخرين في محيطك المهني.
الأسد
يرضي هذا اليوم غرورك بأحداثه المشوقة وباللقاءات الاجتماعية التي يسمح لك الفلك بتكثيفها خاصة في الفترة المسائية. تتعرف العازبة على وجوه جديدة ولها الحظ الوافر أن تعجب طلتها أحد الأشخاص من حولها مما ينبهها إلى وجوده المحبب وشخصيته المميزة.
العذراء
على الباحثة عن عمل أن تكثف اليوم بالذات نشاطها واتصالاتها ولقاءتها خاصة مع بداية فترة بعد الظهر. قد تضطرين إلى مواجهة مسألة عائلية أو مهنية تتطلب منك توضيحا وتفسيرا يضع الأمور من جديد في نصابها مما يعزز انطلاقتك على أسس واضحة وجديدة.
الميزان
تعاكسك الأجواء الفلكية الحالية مما يعني تأخير أعمالك وتنفيذ مشاريعك لفترة قصيرة من الزمن تنقشع بعدها الأمور والافاق الجيدة أمام ناظريك. المثابرة والصبر هما إذا ما يفرضه عليك الواقع الحالي الذي لن يلبث أن يتغير كليا ليصبح لصالحك وعلى هواك!
العقرب
إن كنت في عطلة والعمل ليس على جدول أعمالك، فاليوم هو من الأيام الروتينية التي لا تحمل أي جديد إلا على مستوى اللقاءات الاجتماعية المتعددة برفقة الأصحاب أو الأهل. أما في حال ممارسة لمهنتك فإنه يكون إيجابيا ونشيطا ويسرع من وتيرة أعمالك.
القوس
لا تستهيني بالحظ الذي يرافقك ويحمي خطواتك، وما عليك سوى حساب أو تخمين ما كان بإمكان وضعك أن يؤول إليه من السوء لولا وجوده! قد يكون الإنتباه والحذر من متطلبات هذا اليوم الذي يضطرك إلى مواجهة مسألة دقيقة على المستوين المهني والعائلي.
الجدي
بات عليك التحرك قليلا وبذل الجهود على المستوى الاجتماعي للتعرف على وجوه جديدة تساعدك في توديع مرحلة مضت ولا يمكن الاستمرار فيها أو العودة إليها، وفي الإنتقال إلى مرحلة مختلفة تبدأ اليوم انطلاقتها لتدفع بمسيرة حياتك إلى الأمام وتفتح لك أفاقا جديدة.
الدلو
قد لا يكون اليوم بالصفات التي تحلمين خاصة على المستويين المهني والعملي !  فالأجواء المحيطة بك لا تساعد في انطلاقة حيويتك وإظهار قدرتك على الفعل أو التفاعل مع الاخرين. لكن الأجواء العاطفية ومشاعر الحب التي تحيط بك تشكل لك تعويضا كبيرا!
الحوت
فقط لو أنك تفكرين وتعملين بجدية على تغيير نمطك أو طريقة تعاملك مع المحيطين بك، لتحول الوضع برمته إلى الأفضل بالنسبة إلى الجميع، ولكان بإمكانك الاستفادة دون تعقيدات، من الإيجابيات التي تحيط بك. تمضين سهرة ممتعة مع الأصدقاء المتعاطفين معك.

مقالات ذات صله