تواري محافظ الأنبار المقال عن الأنظار وصراع مرير بين الكتل على خلافته

بغداد- عمر الدليمي
اعلن عضو مجلس محافظة الانبار حميد الدليمي اختفاء صهيب الراوي محافظ الانبار المقال، مؤكداً أن القضاء والاجهزة الامنية تلاحقه لضمان اعتقاله بتهمة الفساد وسرقة المال العام .

وقال الدليمي لمراسل «الجورنال نيوز» ان “صهيب الراوي اختفى ولم يعرف مكان وجوده حتى الان على الرغم من وجود معلومات تشير الى هروبه الى تركيا، في حين تؤكد مصادر وجوده في منزل رئيس البرلمان في المنطقة الخضراء في بغداد خوفاً من الملاحقة القانونية والقضائية”.

من جانبه، اعلن قائممقام قضاء الرمادي مركز محافظة الانبار ابراهيم العوسج، الثلاثاء، ان المال السياسي ادى الى دمار الانبار وفاقم الصراع السياسي والحزبي على السلطة لجمع المكاسب ودعم الشخصيات المتنفذة .
وقال العوسج لمراسل «الجورنال نيوز» ان” المال السياسي داعم لمن يريد السلطة والمناصب في الانبار واستبعاد الكفاءات والخبرات التي تخدم اهل الانبار مهما كانت شهاداتهم وتحصيلهم العلمي وما يقدمونه من عمل يهمل امام من يمتلك المال والنفوذ”.

واشار العوسج الى ان” المرحلة الحالية التي تمر بها الانبار تتطلب وعياً وثقافة سياسية، وعلى اهالي الانبار الابتعاد عن الشخصيات والاحزاب التي تروج لنفسها عبر المال ودفع الرشاوى لشراء الذمم ومحاربة هؤلاء ورفضهم لكونهم مرضاً خطراً يحاول اصابة جسد الانبار”.

واضاف ان “صهيب الراوي متهم بملفات فساد اداري ومالي وتلاعب بالمال العام منذ تسنمه منصب المحافظ في مطلع عام 2014 مع وجود قضايا سرقة بمشاريع شراء المولدات الكهربائية للمناطق المحررة وانشاء السواتر الدفاعية”.واشار الدليمي الى ان” الراوي ملاحق قانونيا وقضائيا وسيتم اعتقاله في حال تأكيد مكان وجوده وتسليمه للقضاء لمحاسبته واسترداد الاموال التي سرقت من المال العام”.

مقالات ذات صله