تقرير دولي : 7 أمور تستنزف رواتب الموظفين في العراق

كثرا ما يشكو العراقيين من ارتفاع تكاليف المواد الغذائية والكمالية وانخفاض مستوى الرواتب بالنسبة للموظفين، حتى نجد ان بعض المواطنين يصرح بأن راتبه الشهري يكاد  لا يكفيه لـ 15 يوما فقط، فضلا عن الشهر بأكمله.

موقع “نومبيو” العالمي الذي يعنى بالمستوى المعيشي لدول العالم، قدر نفقات المواطن العراقي خلال شهر واحد، وقال انها  تتركز بشكل اساسي في سبعة امور أساسية وهي:

الاسواق

يقول الموقع ان “الاسواق التي تشمل الغذاء الاساسي له تحتل المرتبة الاولى في نفقات المواطن العراقي حيث تحتل نسبة 32.2% من محصوله الشهري”، ويتميز العراقيون على شعوب دول المنطقة بانهم يصرفون اموالا طائلة على الاسواق والغذاء، ويرجع اقتصاديون ذلك الى جملة من الاسباب منها تحسن الأوضاع الاقتصادية خلال الأعوام الأخيرة، فزاد الإنفاق الاستهلاكي وتراجعت نسب التضخم وارتفع الدخل الفردي، الأمر الذي رفع نمو البيع بالتجزئة بمعدل 12 في المائة العام المنصرم.

الايجار

ووفقا للتقرير فان “الايجار جاء بالمرتبة الثانية وبنسبة 21.4%”، ويعتبر موضوع الايجار من المشاكل المستديمة في العراق على مدى العقود الماضية، اذ قدرت حاجة البلاد الكلية الى أكثر من مليون وحدة سكينة للتخفيف من الايجارات التي ارتفعت الى ارقام هائلة، سيما في مناطق وسط بغداد. وتسبب الزخم الكبير للنازحين في المحافظات الأمنية الى ارتفاع كبير في معدلات ايجار الدور السكنية دون رقابة تذكر حتى وصل سعر البيت المتوسط الى 800 الف دينار عراقي.

المطاعم

وبالعودة الى التقرير الاجنبي فان “المطاعم تحتل المرتبة الثالثة في نفقات المواطن العراقي وبواقع 14.5%”، وتعد العاصمة بغداد، احدى المحافظات الكبرى في عدد المطاعم بالعراق، ومن اشهرها هي مطاعم “صاج الريف” و “صمد” ومطعم حجي حسين”، وغيرها العشرات من المطاعم الشهيرة، والى جانب ذلك  توجد الاف المطاعم الشعبية التي تتوزع على جميع انحاء العاصمة بغداد والتي تقدم المأكولات العراقية الشعبية مثل “الفلافل” و المأكولات السريعة الاخرى.

وسائل النقل و نفقات الرياضة والراحة

 جاءت وسائل النقل بالمرتبة الرابعة في مصاريف المواطن العراقي بواقع 11.2%، ويعاني العراق من مشكلة الاختناقات المرورية وعدم توفر وسائط النقل العام مثل القطارات والمترو التي تتوفر في كثير من دول المنطقة.        بعد ذلك، احتلت نفقات الرياضة والراحة على المرتبة الخامسة وبنسبة 9.8%، من مصروفات المواطن العراقي خلال الشهر الواحد.

الخدمات والملابس

جاءت الخدمات بالمرتبة السادسة بواقع 8.1%، من مصروفات المواطن العراقي، فيما بين التقرير ان المواطن العراقي ينفق ما نسبته 2.8% فقط على الملابس والاحذية، وهي تأتي بالمرتبة الاخيرة في سلم المصاريف.

ويعتبر موقع numbeo هو احد المواقع الذي تم اطلاقه في عام 2009، كمصدر من قبل العديد من الصحف والمجلات العالمية بما في ذلك بي بي سي، تايم، ذي فوركس، فوربس، ذي إكونوميست، بوسينيس إنزيدر، سان فرانسيسكو كرونيكل، نيو يورك تيمس، ذي تلغراف، ذي إيدج، ذي سيدني مورنينغ هيرالد، الصين اليومية، واشنطن بوست، الولايات المتحدة الأمريكية اليوم وعشرات المواقع ووسائل الاعلام الأخرى.

مقالات ذات صله