تخوف نيابي من سيناريو صراع ثلاثي الأطراف بعد تحرير الموصل

بغداد – الجورنال نيوز
قالت النائبة عن اتحاد القوى جميلة العبيدي إن، الكتل السياسية داخل اتحاد القوى لا تريد حشدا وطنيا او عشائريا او شعبيا، مؤكدة أن تلك الأطراف الثلاثة ستخلق الصراعات السياسية بعد تحرير مدينة الموصل.

وقالت العبيدي لـ(الجورنال نيوز) إنه “بعد عمليات تحرير الموصل وتحريرها بالكامل ستشهد المدينة ربما صراعات سياسية بين الحشد الوطني والحشد العشائري والحشد الشعبي”، مشيرة إلى أن “هناك تخوف كبير من عودة الصراعات السياسية إلى الموصل وتدهور وضعها الأمني بعد التحرير”.

وبينت أن “من المفترض على القائد العام للقوات المسلحة أن يخلق حشودا للقتال في المعارك وأن يحصر السلاح بيد القوات الأمنية النظامية حصرا وأن تصنف تلك الحشود الثلاثة داخل الجيش العراقي وتكون لها راية واحدة وهي العلم العراقي”.

وأوضحت أن “الصراعات التي ستشهدها الموصل بين القوات التي تعمل على تحرير المدينة هي صراعات على الموارد النفطية والصراع على الحكم والسيادة وفرض الرأي بالقوة والانتقام من الابرياء والثارات العشائرية”.انتهى

مقالات ذات صله