تخوف من تواطؤ الأجهزة الأمنية.. العشائر تجعل من مركز العمارة حلبة لصراعتها المتكررة

ميسان – شاكر الكناني
أفاد رئيس اللجنة الامنية في مجلس محافظة ميسان لـ«الجورنال نيوز» ان القوات الامنية تسيطر على الموقف بعد نزاع عشائري بالاسلحة وسط مدينة العمارة أدى الى مقتل شخص وإصابة سبعة أشخاص، واشار سرحان الغالبي الى ان هذه النزاعات غير مسيطر عليها بسبب حدوثها في مناطق بعيدة عن مراكز الشرطة ويكون التبليغ عنها متأخراً، وبذلك تقل إمكانية المعالجة من قبل القوات الامنية التي قامت بفض النزاع والقاء القبض على المتسببين والذين أثاروا هلعاً كبيراً وسط المدينة .

وحذر الغالبي الأجهزة الامنية من التهاون في محاسبة المتسببين وإحالتهم الى الأجهزة المختصة كما حذر من زيادة رقعة الصراع العشائري في مركز المدينة، وتهدديه حياة المواطنين العزل، ووجود قوة مسلحة تتصارع فيما بينها لقضايا من اختصاص القضاء وليس حمل السلاح والتجاوز على القانون .

وطالب الغالبي بالسيطرة على تدفق الأسلحة الى المحافظة من دون ضوابط وحصر السلاح بيد الدولة وتفتيش دوري لمصادرتها وانتشارها بكثرة ومن دون رادع، ومن ثم سيترتب على هذه النزاعات غياب الامن واختلاله وسيؤدي الى استغلاله من قبل مغرضين لا يريدون لهذا البلد الاستقرار الأمني .

مقالات ذات صله