تحضيرات وخطط عسكرية لتحرير قضاء الشرقاط

 صلاح الدين – وسام الخزرجي

 

أكد نائب رئيس مجلس محافظة صلاح الدين مخلف عودة أن “معركة تحرير قضاء الشرقاط باتت قريبة بعد إستكمال كافة الإستعدادات والخطط العسكرية وبتنسيق عالي المستوى بين كافة صنوف الأجهزة الأمنية”، مبيناً في تصريح لـ( الجورنال )  أن “الآلاف من أبناء صلاح الدين ممن انخرطوا بصفوف الحشد الشعبي يتلقون تدريبات خاصة على كافة الفنون القتالية من أهالي بيجي والشرقاط والصينية، ليساندوا القطعات العسكرية بعمليات التحرير المقبلة، لاسيما أن حسم معركة قضاء الشرقاط ستكون أسهل بكثير من معركة تحرير قضاء بيجي التي راهن عليها الإرهابيون، وبالتالي إنتصرت القوات الأمنية  كون قضاء الشرقاط لا يحتوي على منشآت نفطية أو حيوية ليتمسك بها الارهابيون إضافة الى سهولة طبيعتها الجغرافية من الناحية العسكرية، وبين عودة أن الآف الأسر بقضاء الشرقاط “يحاصرها تنظيم داعش الإرهابي ويواجهون أشد المعانات، معاهداً أهالي صلاح الدين بان النصر بات قاب قوسين أو أدنى.

ويقع قضاء الشرقاط شمال بيجي، تلي أهميته في محافظة صلاح الدين أقضية سامراء وتكريت وبيجي، ويمر نهر دجلة خلال قضاء الشرقاط ويقسمها إلى نصفين (صوبين)، وتوجد على ضفافه الكثير من المزارع لأهالي المنطقة، وتعد المنطقة مركزاً لمدينة آشور التاريخية بالإضافة إلى ذلك فهي محاطة بالتلول من عدة جهات ومن الجنوب تحدها تلول الخانوكة والقرية الواقعة عليها، سميت بنفس الإسم (قرية الخانوكة) ومن الغرب تحدها تلول الجميلة والتي تحتضن منطقة سكنية تسمى قرية الجميلة كبرى قرى المدينة، ومن الشمال تلول الجرناف مع وجود تلول أخرى متفرقة .

وتحتل الشرقاط موقعاً جغرافياً يتوسط ثلاث محافظات ويصل بينها وبالمسافة نفسها تقريباً.

فهي تقع على بُعد (115 كم) جنوبي محافظة نينوى، وعلى بعد (125 كم) شمالي تكريت مركز محافظة صلاح الدين، وعلى بعد (135 كم) غربي محافظة كركوك.

مقالات ذات صله