تحذيرات نيابية من خطر مواقع التواصل على شريحة الشباب والعائلة العراقية

متابعة
انتقدت النائبة عن محافظة ديالى، غيداء كمبش، السبت، وسائل التواصل الاجتماعي، مؤكدة انها تشجع على التفكك الاسري ونشر الفضائح، داعية الحكومة الى وضع ضوابط على تلك الوسائل.
وقالت كمبش في تصريحات صحفية “وسائل ومواقع التواصل الاجتماعي خصوصا الـ(facebook)، أثرت في الاونة الاخيرة بشكل سلبي على المجتمع العراقي”.
واضافت ان “هناك صفحات ومجموعات، اصبحت اداة تهدد مستقبل شريحة الشباب، خاصة فئة الطلبة، عبر المواضيع التي تقوم بنشرها والتي تحث على التفكك الاسري والفضائح غير الاخلاقية فضلا عن الترويج للعادات المحرمة التي تحث على الكراهية والطائفية”. واشارت الى ان “الحل الامثل للقضاء على مخاطر وسائل التواصل الاجتماعي، يكمن في اقامة ندوات تثقيفية لشريحة لشباب والمراهقين منهم، لتوعيتهم بمخاطرها وارشادهم الى طرق استخدامها الصحيحة في الدراسة والتواصل وبناء العلاقات فيما بينهم، لدعم المجتمع بالترابط والتكاتف”.
وبينت ان “على الحكومة المشاركة في الحد من مخاطر مواقع التواصل الاجتماعي، من خلال توجيه الامن الوطني والجهات ذات العلاقة لوضع ضوابط حاكمة على تلك المواقع، خصوصا الـ(facebook)، للحد من الاثار السلبية للظواهر المذكورة، اضافة الى الظواهر التي تدعم الارهاب والافكار العدائية والرذيلة”.
ودعت كمبش الحكومة الى “وضع ضوابط حاكمة وتشريع قوانين خاصة بمحتوى وسائل ومواقع التواصل الإجتماعي، وتجريم كل من يسيء استخدامها، لبناء مجتمع واع ومثقف بعيدا عن الافكار الظلامية الدخيلة”.
ويستخدم موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، اكثر من ملياري مستخدم، حيث يعد اداة للتواصل الاجتماعي وله تأثيره الكبير في نفوس مستخدميه، حيث بالامكان نشر دعايات مغرضة واشاعات الهدف منها تفكيك المجتمع.

مقالات ذات صله