تامر يلغي ارتباطاته الفنية

طالب النجم المصري تامر حسني، مديري أعماله بالاعتذار عن أي ارتباطات الفنية سواء أفراح أو حفلات غنائية تعاقد علي إحيائهم خلال الأيام المقبلة، بعد الإصابة التي لحقت بعموده الفقري، جراء تدافع الجمهور عليه، بعد انتهاء حفله الأخير في الساحل الشمالي.
وقال مصدر مقرب من حسني، إن المطرب الشاب رفض وجود رجال حراسة معه عقب انتهاء الحفل، ولبى دعوات محبيه بالتقاط الصور التذكارية معهم، ولكنه فوجئ بتدافع الكثيرين تجاهه مما جعل ظهره يرتطم بأحد الحوائط، وتعرض لالآم مبرحة في لحظتها.
وأضاف: توجه حسني بعدها إلى إحدى المستشفيات، وخضع لعدد من الفحوصات والأشعة، وتبين عدم وجود أي كسر بمنطقة الظهر، وإنما يعاني من اشتباه في شرخ، مما جعل الأطباء يطالبونه بالخلود للراحة، والاعتماد علي “عكاز” في السير.
يذكر أن حفل تامر حسني الأخير شهد حضوراً جماهيرياً كبيراً من مختلف المراحل العمرية.

مقالات ذات صله