بيرك اوكتاي يضرب زوجته

أثارت ميرفي شرابتشي أوغلو فضيحة كبرى برفعها دعوى طلاق ضد زوجها الممثل التركي بيرك أوكتاي، بطل “ويبقى الأمل” مع جيزيم كاراجا في محكمة الأسرة بحجة ضررها الكبير منه جراء خيانته لها، وممارسته العنف عليها لفظياً وجسدياً، وعدم ائتمانه لها على مصروف منزل الزوجية مثل أي زوج آخر، وأنه لا يترك لها مالاً تنفق منه على احتياجات منزلهما، ويوكل إدارة أمواله لعائلته، التي تتصرف كما تشاء في تأمين احتياجات منزلها الخاص، وحرمانها من حرية التصرف في منزلها كما تريد، وهو حق طبيعي لها كزوجة له.

وكشفت في دعواها القضائية أنه أيضاً سريع الغضب، ويقضي معظم وقته بالعمل ويهملها دائماً، وطالبت في دعواها القانونية بالطلاق المتضمن تعويضا ماليا قدره ربع مليون ليرة تركية، أي ما يساوي ” 63″ ألف دولار أمريكي، كما طالبت بنفقة قدرها ربع مليون ليرة تركية أيضاً، ما يساوي “63” ألف دولار

ولم يلتزم بيرك أوكتاي الصمت تجاه اتهامات زوجته ميرفي ضده، فكسر حاجز صمته الطويل ليردّ على اتهامه بضرب زوجته ميرفي، الذي أثير قبل أسابيع من رفعها دعوى الطلاق بسبب صورة لها ظهرت فيها بضمادة على أنفها ووجه متورّم في السوشيال ميديا، فنفى ضربه لها قائلا: لم أضربها، ميرفي أجرت قبل 6 أو 7 سنوات عملية تجميل بأنفها، والصورة قديمة لها نشرت من هاكرز قرصن حسابها الشخصي بمواقع التواصل الإجتماعي، ونشر لها هذه الصورة فيه بدون علمها أو إرادتها.

وكان الزوجان بيرك أوكتاي وميرفي شرابتشي أوغلو قد تزوجا قبل عام ونصف العام في عام 2016 بعد مرور 6 سنوات على علاقتهما العاطفية التي طالت لفترة طويلة أكثر من زواجهما القصير، الذي سينتهي بطلاق غير ودي عن طريق المحامين والمحاكم.

مقالات ذات صله