بوساطة من طارق نجم.. وجبة عشاء تنهي الخلاف بين المالكي والعبادي

 

الجورنال- خاص

طوى رئيس حزب الدعوة الاسلامية نوري المالكي صفحة الخلاف مع رئيس الوزراء حيدر العبادي. وقال مصدر مُقرّب من رئيسي حزب الدعوة والوزراء لـ (الجورنال) أن ” المالكي كشف للعبادي بأن من بثّ ورّوجّ شائعة الانقلاب العسكري التي حصلت آواخر العام هي “جهات” تابعة للمخابرات الاميركية والبريطانية والسعودية والاماراتية لشق حزب الدعوة والبيت الشيعي” مضيفا انه ” لولا طارق نجم القيادي في حزب الدعوة الدعوة والذي سعى بهذا الاتجاه لما تم اجراء المصالحة بين المالكي والعبادي وذلك عبر “العشاء الاخير” الذي جرى في احد قصور المنطقة الخضراء المُحصّنة وبحضور صقور الدعوة وتحديدا حسن شبّر ، وعبد الحليم الزهيري، ووليد الحلي، وعلي العلاق، وكمال الساعدي، وحسن السنيد، وياسين مجيد” .

 وأكد المصدر الذي رفض الكشف عن نفسه بأن “الخلافات السابقة بين المالكي والعبادي تكمن في اختلاف وجهات النظر فقط لاسيما وأن المالكي ذكّر العبادي بأن هناك الكثير من القوى الاقليمية والدولية وبعضهم في العملية السياسية يعملون اليوم عكس برنامج الحكومة في ادارة الدولة”.

 

مقالات ذات صله