بوجود بطاقتين لهم..تحذيرات من انتخاب عناصر الاجهزة الامنية مرتين خاص وعام!

اكد عضو التيار المدني العراقي، قصي جار الله،  إن “البطاقات الانتخابية التي لم توزع على أصحابها بعد، كشفت عن ثغرات خطرة، أبرزها أن هذه البطاقات تعود إلى أشخاص متوفين أو تكررت أسماؤهم

واضاف جار الله بتصريح صحفي انه تم توزيع بطاقتين على أعداد كبيرة من عناصر الجيش والشرطة، الأولى تعتبره مدنياً والثانية عسكرياً”. وحذر “من استخدام الطريقة الإلكترونية في الانتخابات المقبلة، وذلك لعدة أسباب، أهمها أن عملية العد والفرز اليدوية أكثر شفافية ومصداقية من تلك التي تتم إلكترونياً”

واوضح أنه و”على الرغم من أن عملية صدور النتائج قد تتم في غضون ساعات قليلة إلا أن عملية التزوير تصبح أسهل. فمثلاً لا يمكن لمراقبي الكيانات السياسية أو ممثليها الاطلاع على عملية العد والفرز، لأنها تتم داخل صندوق الانتخابات الإلكتروني، بالإضافة إلى أن التصويت الإلكتروني لا يضمن عدم حدوث تلاعب في نتائج العد والفرز، وهذا ما يؤكد أن الانتخابات المقبلة ستفتقر إلى الشفافية، وأن التزوير فيها أصبح أمراً واقعاً”.

مقالات ذات صله