بلجيكي يقاضي وسائل إعلام نشرت صورته على أنه انتحاري

بغداد – الجورنال

فوجئ بلجيكي من سكان حي مولنبيك الشهير في بروكسل العاصمة البلجيكية، بنشر صورته في الصحف ونشرات الإخبار على أنه ابراهيم عبد السلام، الانتحاري الذي فجر نفسه في شارع فولتير في العاصمة الفرنسية باريس في الهجوم الدامي الذي ضرب المدينة الفرنسية.

وقال ابراهيم واندا، إنه صُدم عند مشاهدة صورته على الصفحات الأولى وفي نشرات الأخبار، وتسرع وسائل الإعلام باتهامه بالانتماء إلى الخلية الإرهابية، وبتفجير نفسه في باريس.

وأورد موقع سود انفو البلجيكي، أن الشاب واندا، المقيم هو الآخر في حي مولنبيك معقل الخلية الإرهابية، قرر تكليف محامٍ بمقضاة الصحف ووسائل الإعلام التي نشرت صورته، بتهمة تشويه السمعة والتحامل والتسرع في نشر خبر زائف، ما تسبب له في أضرار نفسية كبيرة، له ولعائلته.

وقال الشاب إنه عاجز عن تفهم الظروف التي تقف وراء نشر صورته، خاصة أن لا شبه أو تشابه بينه وبين الانتحاري كما تكشفه صور المتهم بالتورط في الهجوم ابراهيم عبد السلام.

مقالات ذات صله