بغداد اول عاصمة عربية تحتضن بطولة العالم للكيك بوكسنغ والمواي تاي

بغداد – مصطفى العبطان

اعلن البطل الذهبي رياض العزاوي عن اقامة نزال الحفاظ على لقبه ببطولة العالم للكيك بوكسنغ على احدى حلبات بغداد في ملعب الشعب الدولي بشهر تشرين الثاني المقبل وذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد في احدى قاعات فندق بابل وسط حضور كبير من المسؤولين الرياضيين والاعلامين.
وقال العزاوي في حديث خاص لـ (الجورنال) : ان العاصمة بغداد ستكون اول عاصمة في الوطن العربي تنظم بطولة العالم للمحترفين بالكيك بوكسنغ والمواي تاي بمشاركة ابطال عالميين يمثلون 18 دولة مضيفاً ان المفاوضات مازالت جارية مع نجميين عالميين ليتم احضارهم الى العراق للمشاركة في البطولة التي من المقرر إقامتها في الرابع والعشرين من شهر تشرين الثاني المقبل.
وأضاف ان إقناع الاتحاد الدولي للعبة والاتحادات المنضوية تحت لوائه لم يكن سهلاً إذ تم بذل جهود كبيرة مع سفارات الدول المشاركة في البطولة طوال 6 اشهر لا سيما وانهم رفضوا فكرة إقامة البطولة في بغداد نتيجة للاوضاع الامنية مضيفاً انه نجح بإقناعهم بمساعدة شقيقه محمد و المهندس اراس حبيب الذي يعد من اهم الداعمين لإقامة البطولة في العاصمة بغداد لكسر الحظر الظالم المفروض على الرياضة العراقية.
وبين ان الانتصارات العسكرية التي حققتها قواتنا الامنية على الارهاب و الفيديوات التي تم تصويرها وتسليمها الى الاتحاد الدولي للعبة أسهم بالحصول على الموافقات الدولية المطلوبة لإقامة البطولة في بغداد.
واشار العزاوي الى انه سعيد جداً بإقامة النزال في بغداد كونها امنية ينتظر تحقيقها منذ 20 عاماً يتمنى ان يقام نزال الحفاظ على لقبه العالمي الان لما يملكه من حماس وطاقة مشيراً الى انه منذ خوضه لنزاله الاول في لعبة الكينك بوكسينك وهو يحلم بأن يتوج باللقب في العراق بين اهله ومحبيه .
وأوضح ان البطولة لا يمكن ان تنجح من دون تعاون الجميع معهم لا سيما وزارة الشباب والرياضة واللجنة الاولمبية موضحاً ان الايام القليلة المقبلة ستشهد إجتماعات مع الوزارة واللجنة لتكثيف الجهود وتنسيق كافة الامور الادارية واللوجستية لإنجاح البطولة التي تعد البداية الحقيقية لتنظيم البطولات العالمية في العراق.
وأختتم العزاوي حديثه بأن اللاعبين الذين سيشاركون في البطولة سيصلون قبل 4 ايام من إنطلاق البطولة حتى يعتادون على الاجواء ويتحضرون للبطولة بشكل جيد منوهاً الى ان عدد اللاعبين قابل للزيادة لاسيما وان هناك ما يقارب الـ 50 يوماً وهي فترة كافية للاعبين الذين يرغبون بالمشاركة.
فيما اكد رئيس الاتحاد الدولي للعبة كيغين كيغ انه سعيد بالتواجد في العراق وسط هذا الحضور الكبير من مختلف وسائل الاعلام مؤكداً انه سيذل قصارى جهده لإنجاح البطولة العالمية المهمة التي ستقام بمشاركة 18 دولة وهي : “انكلترا ، تايلاند ، فيتنام ، ايرلندا ، اسبانيا ، الصين ، البرتغال ، انغولا ، هولندا ، جامايكا ، السويد” وغيرها من الدول التي ابدت موافقتها المبدئية على المشاركة في البطولة .
وبين ان البطولة سيشارك فيها لاعبين بمختلف الاوزان منها : “الوزن الثقيل ، المتوسط ، الخفيف ، السوبر ” وغيرها .
بينما عبر مارك رامسي رئيس الاتحاد الانكليزي باللعبة ومنظم البطولة عن سعادته بالتواجد في العراق الذي وصفه بالمختلف تماماً عن ما تبثه وسائل الاعلام العالمية مؤكداً ان رياضة الكيك بوكسينغ ويمارسها اللاعبين منذ سنوات عديدة وتحظى بمتابعة كبيرة من الجمهور بمختلف دول العالم .
وقدم اسفه عن عدم تواجد زملائه في العراق نتيجة لظروف شخصية على ان يحاولوا التواجد قبيل إقامة البطولة بأيام منوهاً الى انه بصفته منظم للبطولة يسعى لإقامة بطولة مميزة تنقل الصورة الحقيقية والجميلة عن العراق واصفاً الجهات المسؤولة عن تنظيم البطولة في العراق بالمحترفة والمهنية.
يشار الى ان البطل العالمي رياض العزاوي لقبه الاتحاد الدولي للكيك بوكسنغ بالبطل الذهبي نتيجة لخوض 50 نزالاً فاز بها جميعها من دون خسارة إذ تمكن من حسم 38 لقاءاً لصالحه بالضربة القاضية.

مقالات ذات صله