بعد وصفه بـ”العميل” عدنان درجال في بغداد لرفع دعوى قضائية بحق اتحاد كرة القدم

بغداد – محمد خليل

من المؤمل أن يصل إلى العاصمة بغداد خلال الأسبوع الحالي، النجم الدولي السابق عدنان درجال، من اجل رفع دعوى قضائية بحق اتحاد كرة القدم بعدما وصفه المستشار الخاص بالاتحاد نزار احمد بالعمالة.

وصرح المستشار القانوني للاتحاد بأن درجال مدعوم وعميل لإحدى الدول الأجنبية وجاء إلى العراق بهدف تخريب الكرة العراقية.

وقال درجال في حديث لـ(الجورنال) “سأحضر إلى بغداد هذا الأسبوع وارفع دعوى قضائية في محكمة النشر بحق اتحاد كرة القدم حول الاتهامات التي طالتني من مستشاره القانوني”.

وأوضح بالقول، “على اتحاد الكرة أن يثبت عمالتي بالتخابر مع دولة أجنبية وعندها سأطالب بإعدامي في بلدي لأكون عبرة أمام كل من تسول له نفسه ذلك”.

وأضاف أن “قضيتي في محكمة كاس الدولية قائمة ولن أتراجع عنها مهما كلفني ذلك من تسقيط ومحاولة إلصاق شتى أنواع التهم بي”، مبيناً بالقول، “رصيدي أبناء شعبي وكرة القدم العراقية ستقف من جديد بهمة الخيرين”.

حارس مرمى نادي هجر السعودي ونفط الوسط السابق نور صبري، علق على التهمة الموجهة للنجم الدولي السابق عدنان درجال ووصفه بـ”العميل” لدولة خارجية.

وقال صبري في حديث لبرنامج “الحكم الرابع” تابعته “(الجورنال) إن “النجم الدولي السابق عدنان درجال معروف بحبه للوطن ولا يمكن إطلاق مثل هكذا وصف على أحد رموز الكرة العراقية”.

وأوضح بالقول، “لا اعلم من أين جاءوا بهذه الصفة، فالعميل هو الذي يأتي ليخرب منظومة أو عمل منظم، لكن اتحاد الكرة بالأساس يعاني من خلل فما الفائدة من تخريبه؟”.

وأضاف صبري، “ما يحدث في الوسط الكروي امر مؤسف للغاية ومن المكن أن يتكرر مع جميع اللاعبين وسيكونون معرضين لمثل هذا التسقيط في المستقبل”.

وأكد المدير التنفيذي للجنة الأولمبية، جزائر السهلاني، أن تصريح المستشار القانوني لاتحاد الكرة نزار احمد بوصفه النجم الدولي السابق عدنان درجال بـ”العميل” يعتبر تصريح سياسي وقد ينسف مجلس إدارة الاتحاد بالكامل.

وقال السهلاني في حديث برنامج “الحكم الرابع” تابعته “فوتبول” إن “مفردة عميل ثقيلة جدا واستغرب كيف تلصق هذه التهم بالنجم الدولي السابق عدنان درجال”.

وأوضح أن “درجال دخل الانتخابات وشعر أن هناك أخطاء في عملية إبعاده، لذلك سلك السلوك الذي فرضه عليه الاتحاد، حيث كان من الممكن أن يقيم دعوى ضد الاتحاد في الداخل، لكن النظام الداخلي في الاتحاد لا يسمح له بذلك، لهذا لجأ إلى محكمة “كاس” الدولية التي يقرها الاتحاد”.

وأضاف أن “تصريح مستشار اتحاد الكرة نزار احمد، بحد ذاته من الممكن أن يولد ضغط على اتحاد الكرة في محكمة كاس لان هذا الشخص يمثل الاتحاد وحين يظهر تصريح من هذا النوع في أنظمة الاتحاد تعتبر هذه التصريحات سياسية”.

وتابع أن “تصريح احمد قد ينسف بمستقبل مجلس إدارة اتحاد الكرة بالكامل وفي حال استخدم هذا التصريح من قبل محامي درجال، قد يعصف بكرة القدم في العراق بشكل كامل على اعتبار هذا التصريح يعتبر من شخص يمثل المنظومة بالكامل”.

وبين بالقول، “على مجلس إدارة الاتحاد الآن، أن يتخذ موقفا قد يصل إلى سحب الثقة من المستشار القانوني، لأنه يولد أزمة في “كاس” أكبر من الأزمة الحاصلة”.

مقالات ذات صله