بعد قرار إغلاق شارعها في العيد.. مافيات تغلق الكرادة لتموت تجارياً لصالح مناطق أخرى

بغداد – خاص
كشف ناشطون مدنيون من اهالي الكرادة عن ان حرب العقارات في الكرادة تكشف طبيعة غلقها وذلك لخفض قيمتها، مؤكدين وجود تحالف بين ما سموَّها مافيات سياسية مع قيادات امنية، لغلق المنطقة من اجل خفض اسعار عقاراتها وشرائها بثمن بخس.
اغلب مواقع التواصل الاجتماعي التي يديرها اهالي الكرادة تنشر يوميا، صورا لمنطقتهم وهي فارغة من المارة، وتقارنها بصور اخرى قبل التفجيرات وكيف كانت مكتظة بحشود المتسوقين .الى ذلك كشف مصدر في شرطة بغداد، عن أن القوات الأمنیة أعادت إغلاق شارع الكرادة داخل من الساعة الثامنة مساء وحتى السادسة صباحاً من الیوم التالي. وقال المصدر إن “القوات الأمنیة أعادت تطبیق إغلاق شارع الكرادة داخل “.

وبین المصدر أن “ذلك لا يشمل أصحاب مركبات النقل العام الذين يمتلكون بطاقات تعريفية (باجات). وكان نائب رئیس اللجنة الأمنیة بمجلس محافظة بغداد محمد الربیعي اعلن فتحاً جزئياً لمنطقة لكرادة ورفع الكتل الكونكريتیة، مؤكداً أنه سیتم تقلیص ساعات الغلق.

 

مقالات ذات صله