بعد شحته.. انعدام الماء أزمة تستفحل في بغداد ومجلسها يتنصل عن المسؤولية والأمانة تلتزم الصمت!!

بغداد – هيفاء خضير
عزا مجلس محافظة بغداد شحة المياه في مناطق أطراف العاصمة كمناطق الشعب والحسينية والنهروان والمحمودية إلى توقف المشاريع الاستراتيجية في العاصمة وانقطاع التيار الكهربائي بسبب ارتفاع درجات الحرارة .

واكد عدد من ساكني تلك المناطق في اتصال مع الجورنال ان استغثاتنا بالامانة ومجلس المحافظة باءت بالفشل بسبب عدم قدرتهما على التواصل مع المواطن ,مؤكدين ان الامانة تلتزم الصمت والمجلس يتهم الامانة.

لكن رئيس لجنة الخدمات في مجلس محافظة بغداد ثائر البهادلي قال لـ «الجورنال نيوز»، ان” ازمة المياه في مناطق الأطراف هي بسبب كثرة استخدام المياه في فصل الصيف وتوقف مشاريع المحافظة الكبيرة “.

وبين البهادلي ان “مشروع توسعه المياة في النهروان متوقف بينما نسب الانجاز فيه تتجاوز الـ75 %”، مضيفا “كما ان مشروع ماء الحسينية توقف ايضا بسبب شموله بقرار 417” . واشار الى ان “انقطاع التيار الكهربائي عن محطات ضخ المياه هو بسبب ارتفاع درجات الحرارة، واعتمادها على المولدات ادى ايضا الى عدم وصول المياه الى نحو 30% من مناطق اطراف العاصمة”.

واوضح ان ”مجلس بغداد لا يتحمل مسؤولية انقطاع المياه لكونه جهة رقابية تتابع عمل المحافظة والمشاريع المنفذة”، لافتاً الانتباه الى ان”اغلب المشاريع المهمة في المحافظة توقفت بسبب التقشف“.

وتعاني مناطق اطراف العاصمة بغداد شحة في المياه، وعدم وصول الماء الصالح للشرب، واعتمادها على شرائه من العجلات الحوضية (التناكر).

مقالات ذات صله