بعد تحرير الصقلاوية.. لجان من الوقف السني ترافق القوات الأمنية في الفلوجة لايواء النازحين  

بغداد- الجورنال نيوز

 تمكنت القوات الامنية في محافظة الانبار امس من اقتحام حي الشهداء جنوبي قضاء الفلوجة بمشاركة طيران التحالف الدولي وكبدت تنظيم داعش خسائر كبيرة بالارواح والمعدات.

وقال رئيس اللجنة الامنية في مجلس المحافظة راجع بركات لـ (الجورنال) “بعد محاصرة حي الشهداء منذ اكثر من اسبوع تم اقتحامه امس بمشاركة قوات الجيش والشرطة ومكافحة الارهاب فضلا عن   فوج درع الفلوجة”. مؤكدا ان تنظيم داعش: “تكبد خسائر كبيرة بالارواح والمعدات فيما شن طيران التحالف الدولي غارات جوية استهدفت عناصر التنظيم الارهابي، ومخابئ اسلحته”.

ولفت الى ان  “تنظيم داعش داخل مدينة الفلوجة: “فقد السيطرة على عناصره مما سهل لاكثر من 20 عائلة الخروج من المدينة عبر نهر الفرات”.

واعلنت قيادة العمليات المشتركة عبر بيان صدر امس  تحرير مدينة الصقلاوية  ورفع العلم العراقي فوق  مبانيها، فيما ارسل ديوان  الوقف السني المزيد من المساعدات الانسانية  الى محافظة الانبار والاشراف على ايواء النازحين  ومنع اعتقال الرجال والشباب من ابناء الفلوجة.

 وقال المسؤول الاعلامي في الوقف، مصطفى  العبيدي لـ(الجورنال): “انضم ممثل الوقف السني الى اللجنة الخماسية المختصة بتدقيق اسماء النازحين من قضاء الفلوجة  لتفادي حصول اعتقالات لا تستند الى معلومات دقيقة”  مشيرا الى ان: “لجان الوقف ترافق الاجهزة الامنية بالتنسيق مع افواج  عشائر الانبار  للحفاظ على ارواح المدنيين وممتلكاتهم فيما زودت المخيمات بمواد غذائية وطبية”.

وكان ديوان الوقف السني وجه خطباء وائمة المساجد ببعث رسائل اطمئنان الى سكان المدن الخاضعة لسيطرة تنظيم داعش، والتعاون مع القوات الامنية لإنقاذهم من سيطرة الجماعات الارهابية.

وفي اطار التحرك العراقي على المحيط العربي لمساعدة الحكومة الحالية على مواجهة الارهاب، وصل امس الى القاهرة ووزير الخارجية ابرهيم الجعفري ورئيس ديوان الوقف السني عبد اللطيف الهميم الى القاهرة كمبعوثين من الحكومة العراقيّة يحملان رسالة رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي الى الرئيس عبد الفتاح السيسي لبحث التعاون المشترك بين البلدين، واستعراض نتائج العمليات العسكرية لاستعادة المدن الخاضعة لسيطرة تنظيم داعش.

مقالات ذات صله