بعد انقطاع دام 6 سنوات.. “معرض دمشق الدولي” يفتح أبوابه مجددا

سوريا ـ وكالات

تنطلق فاعليات “معرض دمشق الدولي” بنسخته الـ59 غدا الخميس بمشاركة 43 دولة عربية وعالمية، وذلك بعد انقطاع دام 6 سنوات نتيجة النزاع الدائر في سوريا.
ومن المقرر أن تنطلق فعاليات المعرض من 17 وحتى 26 أغسطس/اَب. ويعقد المعرض في منطقة قريبة من مطار دمشق الدولي عند أطراف الغوطة الشرقية، حيث تسري منذ 22 يوليو/تموز هدنة في الغوطة الشرقية.

وقال المدير العام لـ “المؤسسة العامة للمعارض والأسواق الدولية”، فارس الكرتلي، بحسب ما نقلته وكالة “فرانس برس” إن استئناف العمل في “معرض دمشق الدولي”، أقدم معرض في الشرق الأوسط، تقرر هذا العام نظرا “للاستقرار والهدوء في المنطقة إجمالا مع انتصارات الجيش ودحر الإرهاب في غالبية المناطق، خصوصا في مناطق الغوطة الشرقية”.

ونظمت آخر دورة للمعرض، الذي انطلق للمرة الأولى في العام 1954، في صيف العام 2011، وتقرر تعليقها بعد ذلك لأسباب أمنية، وستعرض الشركات المشاركة منتجاتها، لاسيما السورية على مساحة تبلغ نحو 80 ألف متر مربع .

وقال الكرتلي: “نريد لهذا المعرض أن يكون منطلقا وبداية لإعادة الإعمار”، مشيرا إلى أن الشركات المشاركة تبحث “عن موطئ قدم في إعادة إعمار سوريا”، خاصة أن الحرب في سوريا ألحقت دمارا هائلا في البنى التحتية والقطاعات الخدمية.
وقدر البنك الدولي في تقريره في يوليو/تموز الماضي، كلفة الأضرار التي خلفتها الحرب بـ 226 مليار دولار.

مقالات ذات صله