بعد استياء الجماهير.. تعرف على خلفاء فينجر المرشحون لإنقاذ آرسنال!

يعيش آرسنال أيامًا عصيبة منذ خروجه المدوي من ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا على يد بايرن ميونخ بنتيجة 2/10 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب بشهري فبراير ومارس الماضيين. لاعبو الفريق حاولوا إعادة الأمور إلى نصابها الصحيح أمام الأنصار خلال الردهات الأخيرة من الموسم، إلا أنهم خرجوا من قائمة الأربعة الكبار في البريميرليج، ما جعل فوزهم على تشيلسي في نهائي كأس الاتحاد بلا جدوى، خاصةً فيما يتعلق بإنقاذ كرسي الإدارة الفنية لمدربهم “آرسين فينجر”، في ظل ارتفاع الأصوات المُنادية بأهمية التغيير.
في نهاية وخلال كل موسم منذ عام 2006 عندما سقط آرسنال في نهائي دوري أبطال أوروبا على يد برشلونة، تتحدث وسائل الإعلام البريطانية عن خلفاء آرسين فينجر في ملعب الإمارات، فمع تكرر الاخفاقات تتكرر التقارير نفسها، وتظهر بعض الأسماء الجديدة في الصورة، وتُذكر بعض الأسماء التي ذُكرت من قبل..وهكذا تسير الأمور ولا يُمس اسم مدرب آرسنال ولا يتغير.
في سياق هذا التقرير ، نستعرض معكم أبرز الأسماء المرشحة لخلافة فينجر إذا ما حدث وأنصتت الإدارة لمطالب الشريحة الأكبر من الجمهور، وأطاحت بالمدرب الذي حافظ على مقعده لأكثر من 21 عامًا.
الإسباني “أوناي إيمري” | مستقبله على المحك في باريس سان جيرمان منذ نهاية الموسم الماضي عندما خسر من برشلونة 1/6 في مباراة الريمونتادا الشهيرة.
الإيطالي “روبرتو مانشيني” | انفصل عن إنترنزونالي الموسم الماضي بسبب عدم تلبية رغباته في سوق الانتقالات.
الفرنسي “تييري هنري” | الهداف التاريخي لآرسنال ومدرب فريق أكاديمية النادي قبل عامين، انتقل مؤخرًا لمساعدة روبرتو مارتينيز في تدريب منتخب بلجيكا، ويحظى بشعبية كبيرة في مدرجات الإمارات وبين لاعبي الفريق، حيث يعد ملهم معظمهم.
الفرنسي “ريمي جارد” | عمل مساعدًا لآرسين فينجر في بداياته، ودرب ليون لمدة أربعة أعوام قبل انتقاله إلى أستون فيلا في عام الهبوط لأول مرة منذ عام 1984، وحاليًا لا يعمل مع أي فريق.
النمساوي “رالف هاسنهوتل” | الملقب بالاخطبوط، قاد لايبزج لاحتلال مركز وصافة الدوري الألماني في أول مشاركة، وحقق نتائج مذهلة وقدم أداء تكتيكي رائع أمام كبار المسابقة، ومن الممكن اقناعه بسهولة بتدريب آرسنال.
الدنماركي “مايكل لاودروب” | الفائز بكأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة مع سوانسي سيتي، يعيش حالةمن التخبط منذ ابتعاده عن الملاعب الأوروبية وانتقاله إلى قطر، ويبدو أنه عازم على العودة إلى البريميرليج، ويا حبذا لو كان ذلك من بوابة المدفعجية.
التشيلي “مانويل بيلجريني” | أحد أكبر المرشحين لتولي هذه المهمة، نظرًا لأسلوبه الفني القريب جدًا من طريقة لعب آرسنال، وكثيرون كانوا يشبهونه بآرسين فينجر لقدرته على تنمية اللاعبين صغار السن. والأهم من ذلك خبرته الجيدة في الدوري الإنجليزي فقد سبق له التتويج بلقب المسابقة مع مانشستر سيتي بالاضافة لكأس الرابطة.
الفرنسي “لوران بلان” | عاطل عن العمل منذ إقالته من تدريب باريس سان جيرمان قبل عام ونصف. مدرب منتخب فرنسا السابق يحاول العودة عن طريق تدريب أحد أكبر الأندية، لكن لم تقدم له أية عروض ملموسة، وستكون فرصة تدريب آرسنال مناسبة له، لكنه سيخون وقتها مانشستر يونايتد الذي ختم رفقته مسيرته الكروية كلاعب.
الصربي “دراجان ستويكوفيتش” | كما جاء فينجر من الدوري الياباني لتدريب آرسنال، لماذا لا يأتي دراجان من الدوري الصيني؟. المدير الفني لنادي جوانزهو منذ عام 2015 يتمنى إنهاء مسيرته التدريبية خارج أوروبا وخوض أولى تجاربه في القارة العجوز مع فريق كبير بعدما درب في اليابان والصين على مدار الـ تسع سنوات الماضية.
الهولندي “دينيس بيركامب” | ضلع من أضلاع إنجاز تأهل أياكس أمستردام إلى نهائي الدوري الأوروبي الموسم الماضي، من أمهر المساعدين في الوقت الحالي، وشعبيته لا تقل في شيء عن شعبية هنري في مدرجات الإمارات.لماذا لا يحصل على فرصة؟.
الإسباني “لويس إنريكي” | الفائز بالثلاثية التاريخية مع برشلونة، عاطل عن العمل منذ رحيله عن كامب نو بنهاية الموسم الماضي.

مقالات ذات صله